20 أيلول سبتمبر 2016 / 18:32 / منذ عام واحد

مقدمة 2-أمريكا: الهجوم على قافلة المساعدات بسوريا ضربة جوية فيما يبدو

(لإضافة تفاصيل)

من إدريس علي

واشنطن 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية الكولونيل جون توماس اليوم الثلاثاء إن الهجوم الدامي على قافلة تحمل إمدادات إنسانية في حلب السورية نفذ فيما يبدو بواسطة ضربة جوية لكن لم تشنها مقاتلات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

وقال توماس للصحفيين خلال إفادة بالهاتف “قطعا ليس التحالف الذي ضرب من الجو..إنها تبدو ضربة جوية.

”الكيانات الأخرى الوحيدة التي تحلق في سوريا هي روسيا وسوريا.“

وقد يوجه الحادث ضربة قوية لوقف إطلاق النار الذي يمثل أحدث محاولة لوقف الحرب التي تمر بعامها السادس.

وقال الهلال الأحمر السوري إن رئيس أحد مكاتبه المحلية ونحو 20 مدنيا قتلوا في الهجوم الذي وقع أمس الاثنين وألقى المرصد السوري لحقوق الإنسان بالمسؤولية فيه على طائرات روسية أو سورية.

ونفت روسيا المتحالفة مع حكومة الرئيس السوري بشار الأسد مسؤولية قواتها الجوية أو القوات المسلحة السورية عن الهجوم. ونفى الجيش السوري أيضا ضلوعه في الهجوم.

وعلقت الأمم المتحدة جميع شحنات المساعدات الإنسانية إلى سوريا اليوم الثلاثاء بعد الهجوم.

وقال توماس إن وقف إطلاق النار في سوريا في خطر بسبب تزايد العنف هناك.

وأضاف قائلا ”ليست هذه الرؤية التي اعتقد أنها وضعت قبل أكثر من سبعة أيام لمحاولة جعل المساعدات الإنسانية تتدفق إلى المنطقة ومحاولة تقليل مستوى العنف.“

وقالت روسيا يوم السبت إن طائرات أمريكية قتلت أكثر من 60 جنديا سوريا.

وتسببت الضربة في حرب كلامية بين واشنطن وموسكو وزادت الضغط على اتفاق وقف الاقتتال.

وقال توماس إن ضابطا برتبة بريجادير جنرال سيعين للتحقيق في الحادث. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below