مقدمة 2-مقابلة-المعارضة السورية: جهود وقف إطلاق النار تفتقر للمصداقية

Tue Sep 20, 2016 9:51pm GMT
 

(لإضافة تعليق من مسؤولة كبيرة بالمعارضة السورية بشأن السياسة الأمريكية تجاه سوريا)

من جون أيريش ويارا بيومي

نيويورك 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال منسق المعارضة السورية رياض حجاب اليوم الثلاثاء إن الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق وقف لإطلاق النار في سوريا محكوم عليها بالفشل في غياب أي آلية ذات مصداقية لتحديد المسؤولية والعواقب.

وقال حجاب -الذي كان قبل انشقاقه رئيسا للوزراء في حكومة الرئيس السوري بشار الأسد- في مقابلة مع رويترز إن أوجه القصور في اتفاق وقف إطلاق النار الذي رعته الولايات المتحدة وروسيا كانت موجودة منذ البداية.

وأبلغ حجاب -الذي يرأس اللجنة العليا للمفاوضات التي تضم معارضين للأسد- رويترز على هامش الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة "لا نثق في الجانب الروسي لأن استراتيجيته عسكرية خالصة."

وتعرض وقف إطلاق النار لهزة شديدة وعلقت الأمم المتحدة جميع شحناتها للمساعدات في سوريا بعد هجوم دموي على قافلة تحمل إمدادات إنسانية إلى بلدة قرب حلب أمس الاثنين.

وقال حجاب "من دون تحديد الجهة المسؤولة لا نرى مصداقية لوقف القتال. يمكننا أن نرى ذلك من خلال ما حصل في الهجوم على القافلة. لا توجد أي عواقب...إنه دليل آخر على الضعف الكامل للمجتمع الدولي."

وأشار إلى أن المعارضة تملك معلومات تثبت أن روسيا وسوريا وراء الهجوم على قافلة الأمم المتحدة يوم الاثنين. ونفت كل من سوريا وروسيا مهاجمة القافلة وألقيتا باللائمة في الهجوم على المعارضة.

وقال حجاب "طائرات النظام وروسيا هي المسؤولة عن الهجوم. لا أحد غيرهما لديه طائرات في تلك المنطقة."   يتبع