أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يسعون لإسقاط أجزاء من حزمة مساعدات جديدة لإسرائيل

Tue Sep 20, 2016 9:36pm GMT
 

من باتريشيا زنجلر

واشنطن 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال أربعة نواب جمهوريين أمريكيين اليوم الثلاثاء إنهم سيسعون إلى إسقاط أجزاء من اتفاق مساعدات عسكرية مع إسرائيل تبلغ قيمته 38 مليار دولار مما يهيئ الساحة لمواجهة مع الرئيس باراك أوباما بشأن الحزمة بعد أيام من توقيعها.

وأبلغ أعضاء مجلس الشيوخ لينزي جراهام وكيلي أيوت وجون مكين وتد كروز مؤتمرا صحفيا أنهم أرادوا إضافة تشريع يمنح إسرائيل مساعدات عسكرية إضافية قيمتها 1.5 مليار دولار إلى مشروع قانون متوقع في وقت لاحق هذا العام لتجديد العقوبات الأمريكية على إيران.

واعترضوا على بند في الاتفاق يمنع إسرائيل من طلب أموال إضافية من الكونجرس بعد مذكرة التفاهم الجديدة التي تبدأ في نهاية السنة المالية 2018 مجادلين بأن الكونجرس وليس الإدارة هو الذي يحدد سياسة الإنفاق بموجب القانون الأمريكي.

وقال جراهام "هذه لحظة مثيرة للغاية في العلاقة الأمريكية الإسرائيلية بين الكونجرس ودولة إسرائيل. الكونجرس ليس بصدد أن يجلس على الهامش."

كما اعترض الأعضاء الأربعة على موافقة إسرائيل على إعادة أي أموال إذا حاول الكونجرس أن يرسل لها أكثر من 3.8 مليار دولار سنويا قبل ذلك الحين.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)