طبيب وشاهد: مقتل مدنيين في ضربة جوية بوسط ليبيا

Wed Sep 21, 2016 12:39am GMT
 

بنغازي 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال طبيب في مستشفى ومسؤولون محليون إن تسعة مدنيين على الأقل منهم نساء وأطفال قتلوا في ضربة جوية بالقرب من واحة في وسط ليبيا يوم الثلاثاء.

ولم تعرف هوية الطائرات الحربية التي شنت الهجوم بالقرب من بلدة هون. وتسيطر على المنطقة جماعات مسلحة موالية لفصائل متنافسة تتمركز في شرق وغرب ليبيا.

وقال متحدث باسم القوات الموالية لحكومة شرق ليبيا إن طائرات حربية من مدينة مصراتة في غرب ليبيا نفذت الضربة الجوية إذ حاولت استهداف جماعة منافسة بالمنطقة.

لكن محمد قنونو الناطق باسم غرفة عمليات الطوارئ الجوية في مصراتة نفى هذا الزعم وقال إن سلاح الجو لم يصل إلى هذه المنطقة وإنه يقوم فقط بعمليات استطلاع في المنطقة الساحلية.

وقال شاهد عيان إن سكانا سمعوا طائرات حربية تحلق فوق البلدة قبل أن يعرفوا أن مدنيين أصيبوا. وذهب إلى المستشفى لمحاولة تقديم مساعدة ووصف الوضع هناك بأنه "فوضوي".

وقال طبيب ببلدة هون في بيان إن تسعة أشخاص قتلوا وإن 20 آخرين أصيبوا.

وتخوض قوات مسلحة من مصراتة والشرق صراعا متقطعا منذ أكثر من عامين. وقوات الشرق موالية للبرلمان والحكومة اللذين انتقلا من طرابلس في 2014 بعد أن سيطرت فصائل منافسة مدعومة من كتائب في مصراتة على العاصمة وأقامت مؤسسات موازية.

وتؤيد كتائب مصراتة الرئيسية الآن الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة والتي تحاول ترسيخ سلطتها لكنها لم تحصل على تأييد الشرق. وخلال الأشهر الأربعة الماضية تخوض كتائب مصراتة معركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سرت التي تبعد نحو 275 كيلومترا إلى الشمال من هون.

وزادت المخاوف من تجدد الصراع في الأيام العشرة الماضية بعد أن سيطرت قوات الشرق على موانئ نفطية وتقدمت على طول الساحل على بعد نحو 150 كيلومترا من سرت.   يتبع