الين يتعافى وسط شكوك بشأن تعديل سياسة بنك اليابان المركزي

Wed Sep 21, 2016 8:47am GMT
 

لندن 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - تعافى الين بعد انخفاضه اليوم الأربعاء حيث تشكك المستثمرون في مدى كفاية أحدث إجراءات اتخذها بنك اليابان المركزي لإنعاش التضخم وتعامل العديد منهم بحذر مع الدولار قبل إعلان نتيجةاجتماع لجنة سياسات مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وعدل بنك اليابان برنامجه التحفيزي الضخم حيث قرر التخلي عن تركيزه على القاعدة النقدية وتحديد أهداف أسعار الفائدة طويلة الأمد. والتزم أيضا بتسريع تحقيق التضخم المستهدف عند اثنين بالمئة.

وأبقى البنك على سعر الفائدة السلبي 0.1 بالمئة وهو المعدل الذي يطبقه على بعض فائض الاحتياطي الذي تحتفظ به المؤسسات المالية لدى البنك المركزي.

وتراجع الدولار إلى 101.75 ين بعد صعوده أكثر من واحد بالمئة لأعلى مستوى في أسبوع عند 102.79 ين ولم يتغير على نطاق واسع خلال اليوم. وعززت تصريحات محافظ بنك اليابان هاريهيكو كورودا بشأن الاقتصاد الياباني الين.

وجرى تداول اليورو مقابل 113.50 ين بعد صعوده إلى 114.36 ين أي أعلى قليلا عن الجلسة السابقة. وقال متعاملون إن الخطوة التي اتخذها بنك اليابان لإنعاش التضخم كانت مفاجئة لعديد من المتشككين بأن البنك المركزي مازال في جعبته شيء. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)