صندوق افريقي جديد للاتحاد الأوروبي يستهدف جذب المستثمرين لمنطقة الساحل

Wed Sep 21, 2016 1:17pm GMT
 

بروكسل 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال نيفين ميميكا مفوضة الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية إن صندوق استثمار افريقيا الجديد التابع للاتحاد والبالغة قيمته 44 مليار يورو (49 مليار دولار) يستهدف جذب المستثمرين من القطاع الخاص إلى بعض أفقر دول العالم وإبطاء الهجرة الجماعية إلى أوروبا.

وأضاف أن الصندوق الذي كشف عنه الأسبوع الماضي رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر يمكن أن يبدأ العمل بحلول منتصف 2017 وأنه يحاكي صندوقا أكبر قائما بالفعل للاستثمار في أوروبا.

وقال ميميكا لرويترز إن الصندوق سيعتمد بشكل رئيسي على مستثمري القطاع الخاص وبنوك التنمية لتمويل مشروعات تجارية بعينها قد تعتبر عالية المخاطر بما لا يسمح بتمويلها عبر البنوك التجارية.

وقال "نرغب في استثمارات جديدة بشكل مبدئي في البلدان الهشة المتضررة من الصراعات والأسواق عالية المخاطر التي لن تأتى إليها الاستثمارات بدون مثل هذا المخطط الاستثماري."

ينصب تركيز الصندوق على الدول الأكثر هشاشة وبخاصة في منطقة الساحل شبه القاحلة حيث يدفع تغير المناخ والفقر والكوارث الطبيعية ملايين الأشخاص شمالا إلى سواحل أوروبا.

وقال ميميكا "نعالج الأسباب الجذرية للهجرة لأن الفقر هو السبب الأساسي للهجرة."

وذكر دولا مثل مالي والنيجر كأولوية للصندوق وكذلك رواندا. ومن المقرر أن يقوم ميميكا بزيارة إلى مالي الأسبوع القادم لإجراء نقاش بشأن الصندوق مع المسؤولين هناك.

وفى محاولة لجذب الشركات الخاصة سيضمن الاتحاد الأوروبي أي مشروعات تجارية تفشل في المراحل المبكرة. ولاحقا قد تنضم حكومات الاتحاد الأوروبي كضامنين وهو ما يأمل مسؤولو الاتحاد أن يؤدى لزيادة استثمارات الصندوق إلى مثليها.

(الدولار = 0.8972 يورو) (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)