شرطة جنوب أفريقيا تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق طلاب في جوهانسبرج

Wed Sep 21, 2016 2:36pm GMT
 

جوهانسبرج 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - استخدمت الشرطة في جنوب أفريقيا الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت اليوم الأربعاء لتفريق طلاب ينظمون مسيرات قرب جامعة في جوهانسبرج للاحتجاج على ارتفاع الرسوم الدراسية مما فجر اشتباكات في الحرم الجامعي لليوم الثاني على التوالي.

واندلعت الاحتجاجات في جامعة ويتووترستاند الشهيرة بجامعة "ويتس" إثر توصية حكومية يوم الاثنين بزيادة الرسوم الجامعية لعام 2017 بحد أقصى 8 في المئة وهو ما يزيد عن معدل التضخم الحالي الذي يبلغ 5.9 في المئة.

وأوقفت ثلاث جامعات على الأقل الدراسة بسبب الاحتجاجات وبينها جامعة ويتس وجامعة بريتوريا وجامعة كيب تاون.

وتعكس المظاهرات التي تجري منذ 2015 احتجاجا على تكاليف التعليم الجامعي -والذي يحرم منه كثير من الطلاب السود- مشاعر الإحباط تجاه حالة عدم المساواة المستمرة بعد أكثر من عقدين من انتهاء حكم الأقلية البيضاء عام 1994.

ولم تعلق الشرطة على الفور على الاشتباكات. واضطربت حركة المرور في وسط المدينة مع فرار الطلاب أمام الشرطة وعودتهم إلى الحرم الجامعي.

وفي وقت سابق قال المتحدث باسم الشرطة لونجيلو دلاميني إن 31 طالبا اعتقلوا يوم الثلاثاء في جامعة ويتس أفرج عنهم لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وتتهم الحكومة وحزب المعارضة الرئيسي الطلاب بتحويل حرم الجامعات في أنحاء البلاد إلى ميادين للاشتباكات وإتلاف المنشآت الجامعية.

(اعداد أحمد حسن للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)