مقدمة 1-جيش نيجيريا يقول إنه يقاتل لطرد بوكو حرام من بلدة بشمال شرق البلاد

Wed Sep 21, 2016 3:21pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

لاجوس 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الجيش النيجيري إنه بدأ هجوما لطرد متشددي جماعة بوكو حرام من بلدة نائية في شمال شرق البلاد قرب الحدود مع النيجر في إطار قتاله لإنهاء تمرد مستمر منذ سبع سنوات يزعزع استقرار المنطقة.

وقال الجيش إنه قتل عددا من المتشددين في مالام فاتوري قرب بحيرة تشاد لكن بوكو حرام استدعت تعزيزات. وقال ساني عثمان المتحدث باسم الجيش "العملية مستمرة".

ولم يصدر تعليق فوري من بوكو حرام التي لا تتحدث إلى وسائل الإعلام وتكتفي بإصدار بيانات مصورة.

لكن تنظيم الدولة الإسلامية- الذي أعلنت الجماعة الولاء له العام الماضي- قال إن المتشددين هاجموا قافلة للجيش في المنطقة يوم الاثنين وقتلوا 40 جنديا. جاء ذلك في بيان نشرته وكالة أعماق للأنباء التابعة للتنظيم ورصده موقع سايت المتخصص في رصد بيانات الجماعات المتشددة على الانترنت.

ولم يتسن التحقق بشكل مستقل من رواية الجيش أو تنظيم الدولة الإسلامية.

كانت بوكو حرام سيطرت على مساحة من الأراضي في شمال شرق نيجيريا في بداية العام الماضي لكنها طردت من أغلب تلك الأراضي على يد الجيش النيجيري المدعوم بقوات من الكاميرون والنيجر وتشاد.

وواصل المتشددون برغم ذلك تنفيذ تفجيرات انتحارية في شمال شرق نيجيريا والدول المجاورة في إطار جهودهم لإقامة دولة إسلامية.

وتسبب تمرد بوكو حرام في مقتل الآلاف وتشريد أكثر من مليونين في نيجيريا.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة يوم الجمعة إن أكثر من ستة ملايين شخص يعانون من "ضعف حاد في الأمن الغذائي" وإن 568 ألف طفل يعانون من سوء حاد في التغذية في الدول المطلة على بحيرة تشاد.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)