مقدمة 2-إغلاق المدارس في إقليم كندي بعد تحذير من قنبلة والشرطة لم تعثر على شيء

Wed Sep 21, 2016 8:44pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من جيم داي

تشارلوت تاون (جزيرة الأمير إدوارد) 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - أ خلت الشرطة الكندية جميع المدارس بإقليم الأمير إدوارد بشرق البلاد اليوم الأربعاء بعد تهديد بوجود قنبلة لكن السلطات قالت إن الوضع تحت السيطرة بعد عدم العثور على أي متفجرات.

ونقل نحو 19 ألف طالب في 62 مدرسة إلى أماكن آمنة في أنحاء الجزيرة الواقعة في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الشرقي لكندا. وهي أصغر أقاليم البلاد ويبلغ عدد سكانها نحو 146 ألف نسمة.

وقال رئيس الوزراء جاستن ترودو في مؤتمر صحفي في أوتاوا "وزير الأمن العام أبلغني للتو بأن جميع التلاميذ والعاملين بالمدارس في أمان. الوضع تحت السيطرة."

وقالت حكومة الإقليم في رسالة على تويتر إن المعلومات بشأن إمكانية إعادة فتح المدارس الخميس ستعلن مساء اليوم الأربعاء.

وفي مدينة تشارلوت تاون عاصمة جزيرة الأمير إدوارد قال كيفن بيلي السارجنت بشرطة الخيالة الكندية الملكية في مؤتمر صحفي إنه على علم بتهديدات منفصلة في إقليم نوفا سكوتيا القريب والولايات المتحدة.

وتابع بيلي في اتصال هاتفي في وقت لاحق أن تحليلات الشرطة خلصت إلى وجود تهديدات ضد مدارس في نورث كارولاينا وكونيكتيكت وأريزونا لكن لا يوجد مؤشر فوري على وجود صلة بينها.

وأشار بيلي إلى أن التهديد ضد مدارس جزيرة الأمير إدوارد وصل بالفاكس إلى مقر الشرطة في أوتاوا.   يتبع