اعتقال ثلاثة حراس سابقين بسجن في نيويورك في قضية ضرب سجين عام 2013

Wed Sep 21, 2016 4:34pm GMT
 

نيويورك 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعتقلت السلطات الأمريكية ثلاثة حراس سابقين بسجن في نيويورك اليوم الأربعاء في اتهامات اتحادية بمشاركتهم في ضرب سجين عام 2013 عانى من إصابات تهدد حياته وانتزعوا خصلات من شعر رأسه كتذكار.

وكان الثلاثة -وهم كاثي سكوت وجورج سانتياجو وكارسون موريس وجميعهم ضباط تأهيل يعملون في منشأة للتأهيل في فيشكل بنيويورك- قد وجهت إليهم اتهامات في محكمة اتحادية في وايت بلينز.

وقال ممثلو الادعاء إن ضابطين آخرين أقرا بالذنب في قضية ضرب كيفين مور الذي نقل للمستشفى وظل بها 17 يوما للعلاج مما لحق به من إصابات.

ومن المقرر إعلان الاتهامات في مؤتمر صحفي يعقده المدعي الأمريكي بريت بارارا الذي يتابع مكتبه عدة قضايا تتعلق باستخدام القوة ضد المحتجزين في سجون الولاية مثل مجمع سجون ريكرز آيلاند في نيويورك سيتي.

وقال بارارا في مؤتمر عقد في أكتوبر تشرين الأول الماضي "الوجود خلف القضبان لا يعني أن تكون خارج الدستور."

وتضمنت عريضة الاتهام توجيه أربعة اتهامات لسكوت وسانتياجو وموريس بينها التآمر للحرمان من الحقوق المدنية والتآمر لتزوير تسجيلات. ولم يتسن على الفور الاتصال بمحامي المتهمين للتعليق.

وقال الادعاء إن مور -الذي كان من المفترض أن يحتجز لليلة واحدة في 12 نوفمبر تشرين الثاني عام 2013 - تعرض للضرب بعد أن سأل عن سبب حبسه في وحدة مخصصة للسجناء ممن يعانون من أمراض نفسية.

وقالت عريضة الاتهام إن سانتياجو وموريس وآخرين تعدوا بالضرب على مور بأيديهم وأقدامهم وبالهراوات بينما وقف سكوت وهو الضابط المشرف برتبة سارجنت يتابع دون أن يفعل شيئا لمنعهم.

(اعداد أحمد حسن للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)