شركتان أمريكيتان تطوران نظاما لتتبع الطائرات بالأقمار الصناعية

Wed Sep 21, 2016 5:52pm GMT
 

برلين 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - طورت شركتان أمريكيتان نظاما لتتبع الطائرات قالتا إنه سيحول دون اختفاء طائرات كما حدث مع طائرة الخطوط الجوية الماليزية إم.إتش370.

وبدلا من إرسال إشارات تتبع إلى محطات أرضية وهو ما يعني إمكانية فقد مواقع الطائرات فوق المحيطات أو المناطق النائية يبعث النظام الجديد الإشارات إلى الأقمار الصناعية.

وقال دانيال بيكر رئيس شركة فلايت أوير المتخصصة في تعقب الرحلات على الانترنت "لا يهم إن كانت تحلق فوق المحيط أو الصحراء أو القطب الشمالي. سنعرف أين توجد الطائرة."

وتعاونت فلايت أوير مع شركة إيريون في تطوير التكنولوجيا الجديدة.

وسيقوم النظام بتثبيت مستقبلات في أقمار صناعية على مدارات منخفضة تشغلها شركة إريديوم كوميونيكيشن ومن المقرر أن تبدأ العمل في 2018.

وكان من المستهدف في البداية أن يساعد النظام مراكز المراقبة الجوية في توجيه الطائرات بكفاءة أعلى.

ويجعل نظام التتبع الجديد الذي أطلق عليه اسم "جلوبال بيكون" البيانات الخاصة بالموقع التي سيتم الحصول عليها من المستقبلات المثبتة في الفضاء متاحة لشركات الطيران حتى يتسنى لها تتبع طائرتها في الحال من خلال خدمة عبر الانترنت.

وبعد اختفاء الطائرة الماليزية في مارس آذار 2014 واجهت الجهات التنظيمية وشركات الطيران انتقادات لتعاملها البطيء مع توصيات فرنسية بشأن التتبع صدرت بعد تحطم طائرة تابعة لشركة إير فرانس في 2009.

وقالت فلايت أوير إنها ستكشف عن أول زبائنها من شركات الطيران الأسبوع المقبل.

وقال بيكر لرويترز "تواصلنا مع عدد قليل من بين العشرات من زبائننا من شركات الطيران لبحث هذه الفرصة ورغم اهتمام الجميع باستخدام بياناتنا ... إلا أن واحدة فقط قد تفي بالإطار الزمني الضيق للإعلان." (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)