جلف كيستون تحذر من تعطل الاستثمار بسبب نقص مدفوعات النفط

Thu Sep 22, 2016 11:59am GMT
 

لندن 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - حذرت جلف كيستون بتروليم شركة النفط التي تركز أعمالها في إقليم كردستان العراق اليوم الخميس من أن نقص مدفوعات النفط من الحكومة المحلية يمنعها من الاستثمار هناك.

ولم تسترد الشركة مخصصات تصدير النفط الخام لشهري يوليو تموز وأغسطس آب وهو أول انقطاع للمدفوعات الشهرية الثابتة من حكومة إقليم كردستان خلال عام.

وقال جون فيرير الرئيس التنفيذي للشركة لرويترز "هذا يقلقنا. لا نعلم لماذا لا يدفعون لنا."

وأضاف "يمكننا بدء الإنفاق غدا إن أردنا لكن لابد أن أكون واثقا من حصولنا على الأموال بشكل شهري."

وقالت الشركة التي تمر بعملية إعادة هيكلة إنها تريد الاستثمار لرفع إنتاج حقل شيخان الذي تديره في إقليم كردستان إلى 55 ألف برميل يوميا. وأنتج الحقل 33 ألف برميل يوميا في المتوسط على مدى النصف الأول من العام.

وتتوقع جلف كيستون توقيع اتفاق إعادة الهيكلة بحلول 14 أكتوبر تشرين الأول وهو ما سيخفض دين الشركة من 600 مليون دولار إلى 100 مليون دولار.

ووفقا للاتفاق سيحصل كبار حملة سندات الشركة على نسبة كبيرة من أسهمها.

وأعلنت الشركة اليوم عن خسائر بلغت 60 مليون دولار بعد خصم الضرائب في النصف الأول مقابل خسائر 78 مليون دولار قبل عام.

كانت الإيرادات المتأخرة حتى نهاية يونيو حزيران 28 مليون دولار. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)