الوداد المغربي في مهمة شبه مستحيلة بدوري أبطال إفريقيا

Fri Sep 23, 2016 6:36am GMT
 

الرباط 23 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - سيكون فريق الوداد البيضاوي المغربي في مهمة شبه مستحيلة من أجل تدارك الهزيمة الثقيلة برباعية نظيفة عندما يستضيف الزمالك المصري غدا السبت بالعاصمة المغربية الرباط في إياب الدور قبل نهائي في دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

واضطر الوداد للانتقال إلى مدينة الصخيرات جنوبي الرباط في معسكر مغلق منذ يوم الثلاثاء الماضي في ظل الاحتجاجات القوية لجماهيره بملعب الفريق بالدار البيضاء حيث لم تتقبل جماهير الفريق الأحمر والأبيض العرض الهزيل الذي قدمه وصيف بطل المغرب في مباراة الذهاب بملعب برج العرب على مشارف مدينة الإسكندرية المصرية في الأسبوع الماضي.

وركز الفرنسي سيباستيان ديسابر المدير الرياضي والمدرب محمد سهيل على الجوانب النفسية في المعسكر الإعدادي المغلق الذي يستمر حتى يوم المباراة إلى جانب تعزيز الجاهزية البدنية في ظل وجود رغبة قوية من أجل السعي بكل قوة للتأهل رغم صعوبة المهمة.

وتحرك مجلس إدارة الوداد من أجل تجاوز العرض الباهت والأخطاء القاتلة التي ارتكبت في مباراة الذهاب وتم استبعاد الحارس محمد عقيد والظهير ياسين الكردي والمهاجم رضا الهجهوج.

وسيجري الوداد عدة تغييرات في تشكيلته انطلاقا من عودة الحارس زهير العروبي بجانب الاعتماد على عبد أيمن العطوشي في قلب الدفاع بجانب السنغالي مرتضى فال الذي ارتكب خطأ فادحا في الهدف الثاني لفريق الزمالك كما أن هناك تغييرات أخرى سيعرفها الخط الأمامي أيضا من خلال دخول الثنائي محمد أوناجم والنيجيري شيسوم شيكاتارا.

وأقال الوداد المدرب الويلزي جون توشاك بعد أقل من ساعة من تلقي شباب الفريق أربعة أهداف بواقع هدفين في كل شوط في لقاء الذهاب.

وأكد ديسابر في تصريحات صحفية إن الوداد قادر على العودة في النتيجة رغم أن اللقاء من المتوقع أن يغلب عليه الطابع الخططي وقال "اللاعبون واعون بما هم مطالبون به من أجل رد الاعتبار للفريق ولأنفسهم ولإسعاد الأنصار رغم أن فارق أربعة أهداف هو بحق تحد حقيقي. وعلينا جميعا أن نكون في مستوى الحدث رغم أن الطاقم الفني لم يتحمل المسؤولية إلا قبل بضعة أيام فقط."

وأضاف "ركزنا في معظم الحصص التدريبية على الجانب النفسي وتوعية اللاعبين بأهمية المباراة التي سنلعبها من أجل تحقيق الفوز."

وتابع "التأخر 4-0 يصعب من مأموريتنا لكننا لن نستسلم ونتمنى أن يكون الحضور الجماهيري في مستوى الحدث."   يتبع