مقدمة 3-ضربات جوية مكثفة على حلب بعد إعلان الجيش السوري عن هجوم جديد

Fri Sep 23, 2016 5:04pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

من إيلين فرنسيس وتوم بيري

بيروت 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - شنت طائرات حربية ضربات جوية مكثفة على الأحياء التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في حلب اليوم الجمعة بعد أن أعلن الجيش السوري المدعوم من روسيا عن هجوم للسيطرة الكاملة على أكبر مدن سوريا الأمر الذي بدد أي أمل في إنعاش وقف لإطلاق النار.

وأظهرت مقاطع مصورة قام سكان بتصويرها فتاة صغيرة تصرخ بينما يحفر رجال الإنقاذ بهمة وسط الأنقاض لينتشلوها حية. وأظهر مقطع آخر رجال الإنقاذ يستخرجون رضيعا بأيديهم من بين الأنقاض وهم يرددون "الله أكبر". ولم تظهر علامات للحياة على الطفل بين أيدي رجال الإنقاذ وهم يسارعون بنقله.

وربما يمثل الانهيار الواضح لجهود صنع السلام التي تدعمها الولايات المتحدة نقطة تحول في الحرب الأهلية المستمرة منذ خمسة أعوام مع تصميم الحكومة وحلفائها الروس والإيرانيين الآن على ما يبدو على سحق المعارضة في أكبر معاقلها الحضرية.

وقال محمد أبو رجب وهو خبير أشعة لرويترز "هل يمكنك سماعها؟ الصواريخ تصيب الحي الآن. يمكننا سماع الطائرات الآن... الطائرات لا تغادر السماء... طائرات هليكوبتر وبراميل متفجرة وطائرات حربية."

وقال حمزة الخطيب وهو مدير مستشفى في حلب لرويترز إن عدد قتلى القصف الذي تعرضت له المناطق الخاضعة للمعارضة في شرق المدينة اليوم الجمعة بلغ 91 .

وقالت هيئة الدفاع المدني التي تعمل في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب إن 40 مبنى دمر.

وذكر عمار السلمو مدير الدفاع المدني أن عمال الإنقاذ أنفسهم استهدفوا مع تعرض ثلاثة مراكز من أصل أربعة في حلب للقصف. وقال لرويترز إن ما يحدث الآن "إبادة" بكل ما تحمله الكلمة من معنى وإن القصف اليوم أعنف وشارك فيه عدد أكبر من الطائرات.   يتبع