السويد تتهم ثلاثة رجال بتهريب 170 مهاجرا عبر أوروبا

Fri Sep 23, 2016 3:48pm GMT
 

ستوكهولم 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال الادعاء إن السويد اتهمت ثلاثة رجال بتنظيم عملية تهريب 170 مهاجرا في حافلات صغيرة من شمال إيطالي عبر الحدود المفتوحة بالاتحاد الأوروبي إلى إسكندنافيا.

وقال ممثلو الادعاء إنهم يعتقدون أن الرجال الثلاثة استأجروا الحافلات بسائقيها لنقل المهاجرين وأغلبهم سوريون إلى إسكندنافيا من محطة قطارات في ميلانو عام 2014.

وقالت إيزابل بوريستن رئيسة الادعاء لرويترز "كانوا يتجولون هناك ويعرضون (خدماتهم) على من يرغب في الذهاب إلى السويد أو غيرها من (دول) المنطقة الإسكندنافية."

وقالت إن المشتبه بهم كانوا يأخذون نحو 500 يورو (560 دولارا) من كل شخص بينما كانوا ينقلون الأطفال في الغالب دون مقابل وجنوا نحو 150 ألف كرونة سويدية (17500 دولار).

وضبطت الشرطة في إيطاليا والدنمرك وألمانيا والنمسا 15 حافلة صغيرة في أغسطس آب ونوفمبر تشرين الثاني 2014.

وقال الادعاء إن اثنين من المشتبه بهم يحملان الجنسيتين السويدية والعراقية والثالث مواطن سوري وتراوحت أعمارهم بين 35 و 37 عاما.

وألقي القبض عليهم في السويد العام الماضي ثم أطلق سراحهم على ذمة المحاكمة.

وبعد وصول أكثر من مليون مهاجر وطالب لجوء إلى أوروبا في 2015 شددت بلدان داخل منطقة شنجن بالاتحاد الأوروبي ومنها السويد وألمانيا المراقبة على الحدود لكبح تدفق اللاجئين. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)