عدد قياسي لزوار بريطانيا الأجانب في يوليو بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي

Fri Sep 23, 2016 8:47pm GMT
 

لندن 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - كشفت أول أرقام يجري رصدها بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي أن البلاد شهدت رقما قياسيا لعدد الزائرين الأجانب في يوليو تموز بينما تراجع إنفاق السائحين البريطانيين في الخارج للمرة الأولى في أكثر من عام.

وقال مكتب الإحصاءات الوطنية إن نحو 3.8 مليون أجنبي زاروا بريطانيا في يوليو تموز مشيرا إلى زيادة قدرتهم على الإنفاق بسبب تراجع الجنيه الإسترليني عقب الاستفتاء.

ويتوقع أن يسهم التراجع الحاد للإسترليني أمام الدولار واليورو وغيرهما من العملات منذ استفتاء 23 يونيو حزيران إلى تعزيز جاذبية المملكة المتحدة كوجهة سياحية كما يتوقع أن يشجع المزيد من البريطانيين على قضاء عطلاتهم داخل البلاد.

وقالت سالي بولكومب الرئيسة التنفيذية لهيئة فيزيت بريتين للترويج للسياحة "أمامنا فرصة فورية وحقيقية للترويج لبريطانيا كوجهة ذات قيمة عظيمة خاصة في أسواقنا كثيرة الإنفاق والبعيدة مثل الصين والولايات المتحدة."

وقالت الهيئة إن 2015 كان عاما قياسيا للسياحة في بريطانيا باستقبالها 36.1 مليون زائر بزيادة خمسة في المئة مقارنة بالعام السابق 2014 وبزيادة واحد في المئة في الإنفاق عند 22.1 مليار جنيه إسترليني.

ويوليو تموز وأغسطس آب أكثر الأشهر ازدحاما سياحيا في بريطانيا وقد أنفق 3.8 مليون زائر أجنبي في يوليو تموز 2.53 مليار جنيه (3.28 مليار دولار) بزيادة أربعة في المئة عن نفس الفترة من عام 2015. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)