مقدمة 2-الطيران الحربي يكثف الهجوم على شرق حلب

Sat Sep 24, 2016 11:04am GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

بيروت 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر من المعارضة السورية وأحد عمال الإنقاذ والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية شنت موجة جديدة من الضربات الجوية المكثفة على المناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة في حلب اليوم السبت ليواصل الجيش السوري المدعوم من روسيا هجوما كبيرا لاستعادة المدينة بأكملها.

وقال سكان في شرق حلب الذي تسيطر عليه المعارضة إن المنطقة تتعرض لأشرس قصف خلال الحرب منذ أعلنت الحكومة عن العملية الجديدة التي سقط فيها عشرات القتلى خلال اليومين الماضيين.

‭‭ ‬‬وقال مسؤولون بالمعارضة إن الضربات الجوية المكثفة اليوم السبت أصابت أربع مناطق على الأقل في شرق المدينة حيث يقيم أكثر من 250 ألف نسمة. وتقول المعارضة إن معظم الضربات كانت من تنفيذ طائرات روسية.

ويقول سكان إنه يجري استخدام أسلحة أكثر تدميرا من أي أسلحة استخدمت في المنطقة من قبل وإن مباني كثيرة انهارت تماما. وتظهر صور لمواقع انفجارات حفرا في الأرض باتساع وعمق عدة أمتار.

وقال عمار السلمو مدير الدفاع المدني في شرق حلب لرويترز "الغارات مستمرة ومكثفة والآن هناك طيران في الجو." وأضاف أن فرق الدفاع المدني تتعامل مع الأحداث لكنها لا تكفي لتغطية هذا الكم الكارثي.

وقال مصدر عسكري سوري لرويترز إن العملية التي تم الإعلان عنها في وقت متأخر من مساء الخميس مستمرة وفقا للخطة الموضوعة.

ولدى سؤاله عن الأسلحة المستخدمة قال "يستخدم الجيش أسلحة تتناسب مع طبيعة الأهداف التي يتم ضربها للمجموعات الإرهابية وحسب نوع التحصينات" مثل الأنفاق والمخابئ و"تحديدا مقرات قيادة المجموعات".

وقال مسؤول كبير في (الجبهة الشامية) المعارضة ومقرها حلب في تصريحات لرويترز إن الجيش يستخدم أسلحة تهدف فيما يبدو لتدمير المباني. وأضاف "معظم الضحايا تبقى تحت الأنقاض بسبب خروج أكثر من نصف الدفاع المدني عن الخدمة."   يتبع