قيادي بالمعارضة السورية يقول إنهم سيحصلون على مزيد من الأسلحة من خصوم الأسد

Sat Sep 24, 2016 2:48pm GMT
 

من توم بيري

بيروت 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال قائد بالمعارضة السورية المسلحة اليوم السبت إن من المتوقع أن تحصل المعارضة على أنواع جديدة من الأسلحة الثقيلة من الداعمين الأجانب ردا على انهيار وقف إطلاق النار وعلى هجوم للحكومة تدعمه روسيا لكنها لن تحصل على ما يمكن وصفه بتحول كبير في الدعم.

وقال العقيد فارس البيوش قائد جماعة الفرقة الشمالية لرويترز إنه يتوقع حصول المعارضة على أنواع جديدة من قاذفات الصواريخ الروسية الصنع والمدفعية ولكن لا يوجد ما يدل على موافقة الدول الأجنبية على طلب قديم للمعارضة بالحصول على صواريخ مضادة للطائرات. وأي زيادة ستكون "طفيفة".

وفي حين أشار البيوش إلى أن قدرات المعارضة قد تزيد إلى حد ما فإنه قال إن أي تحول كبير سيكون في التكتيك لكنه لم يذكر أي تفاصيل.

وأعقب انهيار لوقف إطلاق النار الذي توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا هجوم كبير للحكومة السورية على المناطق الخاضعة للمعارضة المسلحة في مدينة حلب.

وتقدم الدول المعارضة للأسد مثل السعودية وتركيا والولايات المتحدة دعما عسكريا إلى بعض المعارضين الذين يقاتلون تحت لواء الجيش السوري الحر منذ سنوات. وشمل هذا في بعض الحالات قذائف أمريكية الصنع مضادة للدبابات.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)