مقدمة 1-كوربين يدعو للوحدة بعد فوزه بزعامة حزب العمال البريطاني

Sat Sep 24, 2016 3:12pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات)

لندن 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - أعيد انتخاب جيريمي كوربين زعيما لحزب العمال المعارض في بريطانيا اليوم السبت منهيا محاولة "انقلاب" قام بها مشرعون أكثر اعتدالا يرون أن برنامجه اليساري لا يمكن أن يحقق نصرا في الانتخابات.

وفاز كوربين بتأييد 313209 أصوات مقابل رفض 193229 صوتا.

ومن شأن هذا النصر أن يعزز سلطته على الحزب المنقسم بقوة ويدعم حملته لدفع حزب العمال إلى اليسار في خطوة يقول كثير من زملائه إنها ستسلبهم القوة وستتيح لحزب المحافظين الحاكم التحرك بحرية لفصل بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي.

ورحب كوربين بالنتيجة التي منحته عددا أكبر من الأصوات مقارنة بالأصوات التي حصل عليها عندما انتخب زعيما لأول مرة العام الماضي. ودعا كوربين المشرعين وأعضاء حزب العمال خلال مؤتمر الحزب السنوي في مدينة ليفربول في شمال شرق البلاد إلى الاتحاد في مواجهة حزب المحافظين والعمل على تحقيق "تغير حقيقي" لبريطانيا.

وقال وسط حماس حشد معظمه من مؤيديه "إن الانتخابات عاطفية وعادة ما تكون بشأن أمور حزبية .. وهناك ما يقال في خضم الجدل المحتدم مما نندم عليه لاحقا في بعض الأحيان. تذكروا دائما أنه في حزبنا هناك ما يجمعنا معا أكثر مما يفرقنا."

وفي محاولة لتبديد المخاوف من أن إعادة انتخابه ربما توسع هوة الانقسام بين جناح حزب العمال اليساري وجناح الحزب المنتمي ليسار الوسط قال كوربين "علينا أن ننحي قائمة المرشحين جانبا ونواصل معا العمل الذي يتعين علينا إنجازه كحزب." (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)