فينجر يشعر بالسعادة بعد التخلص من عقدة تشيلسي

Sun Sep 25, 2016 6:30am GMT
 

لندن 25 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - على مدار خمس سنوات كان تشيلسي يمثل عقدة لأرسنال ولذلك جاء فوز فريق المدرب أرسين فينجر 3-صفر في قمة لندن بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم ليمثل دفعة معنوية كبيرة للمدرب الفرنسي.

وقبل ذلك كان آخر انتصار لأرسنال على تشيلسي في الدوري يعود إلى أكتوبر تشرين الأول 2011 وعلى مدار ثلاث سنوات لم ينجح فريق فينجر في تسجيل أي هدف أمام غريمه مع الأخذ في الاعتبار عدم احتساب الفوز 1-صفر في درع المجتمع العام الماضي.

وقال فينجر الذي يحتفل بمرور 20 عاما على توليه قيادة أرسنال "قلت قبل المباراة إن هناك بعض الحقائق المزعجة بخصوص اللقاء وتتعلق بعدم الفوز على تشيلسي منذ سنوات."

وأضاف "أعتقد أن الأمر المهم جدا بالنسبة لي بعدم وقوف أي عقبة نفسية في طريقنا. لم يكن تركيزنا ينصب كثيرا على هذا الأمر لكن في الوقت ذاته لا يمكن تجاهل ذلك."

وعندما أصدر هاتف أحد الصحفيين صوت اتصال قال فينجر ضاحكا "إنه جوزيه" في إشارة إلى غريمه جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي السابق.

وبدا في الماضي أن أرسنال يعاني نفسيا أمام تشيلسي لكنه كان الطرف الأفضل منذ البداية أمس السبت وتقدم 2-صفر في أول ربع ساعة.

وفي الموسم الماضي كان دييجو كوستا مهاجم تشيلسي وراء طرد اثنين من مدافعي أرسنال في مباراتي الذهاب والإياب بالدوري.

لكن هذه المرة شعر كوستا بإحباط كبير بعد تعرضه لرقابة قوية من لوران كوسيلني وشكودران مصطفي لينال أصحاب الأرض أفضلية كبيرة.

وقبل نهاية الشوط الأول كان أرسنال قد حسم المواجهة بعدما تبادل مسعود أوزيل الكرة مع أليكسيس سانشيز وسجل الهدف الثالث.   يتبع