مقدمة 1-أمريكا تنتقد "وحشية" روسيا في سوريا وموسكو تقول السلام شبه مستحيل

Sun Sep 25, 2016 6:42pm GMT
 

(لإضافة تصريحات أمريكية وروسية وبريطانية وسورية)

من ميشيل نيكولز ويارا بيومي

الأمم المتحدة 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - وصفت الولايات المتحدة ما تفعله روسيا في سوريا بأنه "وحشية" وليست محاربة للإرهاب في حين قال مبعوث روسيا في الأمم المتحدة إن إنهاء الحرب "بات مهمة شبه مستحيلة الآن" بينما كانت القوات السورية تقصف مدينة حلب بدعم من موسكو.

واجتمع مجلس الأمن اليوم الأحد بطلب من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا لبحث تصعيد القتال في حلب عقب الإعلان يوم الخميس عن هجوم للجيش السوري لاستعادة المدينة.

وقالت سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة سامنثا باور لمجلس الأمن "إن ما ترعاه روسيا وتقوم به ليس محاربة للإرهاب بل هو وحشية.. بدلا من السعي للسلام تقوم روسيا والأسد بصناعة الحرب. بدلا من المساعدة في إيصال المساعدات التي تنقذ الأرواح إلى المدنيين تقوم روسيا والأسد بقصف قوافل الإغاثة الإنسانية والمستشفيات وأول من يهبون في محاولة يائسة لنجدة الناس وإنقاذ أرواحهم."

واستهدف اتفاق بين وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره الروسي سيرجي لافروف لوقف إطلاق النار في التاسع من سبتمبر أيلول إعادة عملية السلام إلى مسارها. ولكن الاتفاق انهار فعليا يوم الاثنين حينما قصفت قافلة مساعدات.

وقال السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين "في سوريا يوجد المئات من الجماعات المسلحة التي يجري تسليحها.. أراضي البلاد يجري قصفها بصورة عشوائية وإحلال السلام بات مهمة شبه مستحيلة الآن لهذا السبب."

وقال سفير بريطانيا لدى الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت اليوم إن مسعى الولايات المتحدة وروسيا لإحلال السلام في سوريا "يقترب كثيرا من نهايته.. ويحتاج مجلس الأمن بالتأكيد إلى أن يكون مستعدا للاضطلاع بمسؤولياته."

وأضاف "النظام السوري وروسيا نزلا عوضا عن ذلك إلى أعماق جديدة وأدخلا حلب في جحيم جديد.. روسيا تشترك مع النظام السوري في ارتكاب جرائم حرب."   يتبع