رئيس الوزراء الليبي يدعو للمصالحة في بلد يعاني وطأة الانقسام

Sun Sep 25, 2016 6:45pm GMT
 

من يارا بيومي

نيويورك 25 سبتمبر أيلول (رويترز) - دعا رئيس الوزراء الليبي فائز السراج لمبادرة مصالحة وطنية لوضع حد للانقسامات في بلد متشظ يموج بالاضطرابات منذ سقوط الزعيم معمر القذافي.

وقال السراج في مقابلة مع رويترز إن الحرب في سرت ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد تدخل مراحلها الأخيرة رغم استمرار تحدي التفجيرات والشراك الملغومة.

وأدخل سقوط القذافي عام 2011 البلاد في فوضى قسمت الدولة الواقعة في شمال أفريقيا إلى قطاعات مسلحة متنافسة. ومنذ شهور تسعى حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة إلى تعزيز مكانتها وبسط سيطرتها خارج مقرها في طرابس بغرب ليبيا.

وقال السراج في نيويورك حيث حضر اجتماعا سنويا يجمع زعماء العالم في الأمم المتحدة إن "ليبيا خلال السنوات الماضية مرت بمرحلة صعبة وحرجة جدا. حدث بها كثير من التشظي.. كثير من الانقسامات السياسية."

وأضاف "حدث تفكك في النسيج المجتمعي نتيجة الصراعات الدموية".

وأردف قائلا "بالفعل نحتاج إلى مصالحة حقيقية بين الليبيين في الداخل والخارج.. وليبيا لليبيين جميعا ولا إقصاء لأي طرف أو فصيل سياسي أو توجه."

وتابع أن "المصالحة ستوفر استقرارا أمنيا كبيرا وبالتالي استقرارا اقتصاديا."

وعن موعد تنفيذ مبادرته للمصالحة قال "أتمنى أن يبدأ تنفيذ المبادرة في أقرب وقت ممكن .. قبل نهاية العام."   يتبع