كولومبيا توقع اتفاق سلام مع المتمردين الماركسيين لإنهاء حرب استمرت 52 عاما

Mon Sep 26, 2016 5:28am GMT
 

قرطاجنة (كولومبيا) 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - يوقع الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس والزعيم الماركسي المتمرد تيموشينكو على اتفاق اليوم الاثنين ينهي حربا استمرت نصف قرن وأدت إلى سقوط ربع مليون قتيل وشل اقتصاد كولومبيا وجعلها مضرب أمثال للعنف.

وبعد مفاوضات استمرت أربع سنوات في العاصمة الكوبية هافانا سيتصافح سانتوس(65 عاما) وتيموشينكو (57 عاما) لأول مرة على الأراضي الكولومبية أمام زعماء العالم.

وسيحول اتفاقهما لإنهاء أطول حروب أمريكا اللاتينية جماعة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) إلى حزب سياسي يحارب في صناديق الاقتراع بدلا من ساحات القتال التي كانت تشغلها منذ عام 1964.

وسيحضر نحو 2500 من الشخصيات البارزة الأجنبية والمحلية الحفل الذي سيقام في مدينة قرطاجنة الكولومبية حيث تدعو لوحات ضخمة الكولومبيين إلى قبول خطة السلام.

ومن بين الضيوف بان جي مون الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس الكوبي راؤول كاسترو ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري وضحايا الصراع.

ولابد من التصديق على الاتفاق خلال استفتاء يجري في الثاني من أكتوبر تشرين الأول ولكن استطلاعات الرأي تشير إلى أنه سيحصل على موافقة بسهولة.

(إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)