مقدمة 3-إيران تهون من فرص إبرام اتفاق نفطي والإمارات ترغب بالتثبيت

Mon Sep 26, 2016 4:29pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من أليكس لولر ورانيا الجمل

الجزائر 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قللت إيران اليوم الاثنين من فرص توصل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين من خارج المنظمة إلى اتفاق لتثبيت الإنتاج في الجزائر هذا الأسبوع رغم أن عددا من أعضاء المنظمة الآخرين قالوا إنهم مازالوا يأملون في اتخاذ خطوات لمعالجة انخفاض الأسعار الناتج عن وفرة الخام.

وهبطت أسعار النفط إلى أقل من النصف منذ 2014 بسبب تخمة المعروض من الخام مما دفع منتجي أوبك وروسيا إلى السعي لإعادة التوازن إلى اللسوق بما يعزز إيرادات تصدير الخام ويدعم ميزانياتهم.

والفكرة السائدة منذ أوائل 2016 بين المنتجين هي الاتفاق على تقييد الإنتاج على الرغم من أن مراقبي السوق يقولون إن مثل هذا الإجراء لن يقلص وفرة المعروض من الخام.

وقالت مصادر لرويترز الأسبوع الماضي إن المملكة العربية السعودية عرضت تقليص إنتاجها إذا وافقت إيران على تثبيت الإنتاج وهو الأمر الذي يمثل تحولا في موقف الرياض إذ رفضت المملكة من قبل مناقشة تقليص الإنتاج.

ومع تجمع الوفود في العاصمة الجزائرية قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن التوقعات يجب أن تكون متواضعة.

ونقل الموقع الإلكتروني الرسمي لوزارة النفط الإيرانية عن الوزير قوله قبل أن يغادر طهران إلى الجزائر "هذا اجتماع تشاوري وهذا كل ما يجب توقعه منه." وأضاف "المحادثات بين أعضاء أوبك يمكن أن تستغل في قمة أوبك بفيينا في نوفمبر" تشرين الثاني.

وارتفعت أسعار النفط نحو 3.5 بالمئة اليوم الاثنين معوضة معظم الخسائر التي منيت بها يوم الجمعة حينما تضاءلت الآمال في التوصل إلى اتفاق بشأن الإنتاج في الجزائر.   يتبع