بوريس جونسون "العثماني" يقوم بأول زيارة لتركيا منذ قصيدة هجاء إردوغان

Mon Sep 26, 2016 6:57pm GMT
 

من إيجي توكساباي

أنقرة 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - شرع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون اليوم الاثنين في أول زيارة رسمية له لأنقرة بتسليط الضوء على "ملكيته الباعثة على الفخر" لغسالة ملابس تركية وتجنب هجائه السابق للرئيس رجب طيب إردوغان الذي حصل بموجبه على جائزة في الشعر.

وفاز جونسون الرئيس السابق لبلدية لندن في مايو أيار بجائزة مسابقة مجلة سبيكتيتور في "شعر الهجاء للرئيس رجب طيب إردوغان" عن قصيدة من خمسة أبيات شملت الرئيس التركي والشوفان البري وعنزة.

وبعد شهرين عينت رئيسة الوزراء تريزا ماي جونسون وزيرا للخارجية مما أثار قلقا بشأن خلاف مع أنقرة. وقال مسؤول تركي كبير في ذلك الوقت إن تركيا لن تلتفت إلى التعليقات السابقة لجونسون لكنه حذر من تضرر العلاقات إذا تكررت هذه الإهانات - وهي رسالة أخذها وزير الخارجية على محمل الجد.

وقال جونسون للصحفيين في مؤتمر صحفي في أنقرة اليوم الاثنين بينما كان وزير الشؤون الأوروبية التركي عمر جيليك يبتسم إلى جواره "نحن سعداء في المملكة المتحدة أن نكون أكبر مستورد للسلع التركية. أنا فخور بامتلاك غسالة ملابس تركية تعمل بشكل جيد للغاية."

وقال إنه يرى شراكة جديدة بين البلدين في أعقاب التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي لعب فيه جونسون دورا رئيسيا.

وأشاد جيليك بجذور الصحفي السابق الذي تلقى تعليمه في جامعة أوكسفورد وأشار إليه "بالعثماني" وبالداعم القوي لتركيا في أعقاب انقلابها الفاشل في 15 يوليو تموز.

وكان الجد الأكبر لجونسون شخصية معارضة في الفترة الأخيرة للعثمانيين وأعدم خلال حرب تركيا لنيل الاستقلال في عشرينيات القرن الماضي.

ومن المقرر أن يلتقي بالرئيس إردوغان غدا الثلاثاء.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)