الدولار يتراجع بفعل تصريحات لمحافظ بنك اليابان

Mon Sep 26, 2016 7:47pm GMT
 

نيويورك 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - تراجع الدولار مقابل الين الذي يعتبر ملاذا آمنا اليوم الاثنين بعد تصريحات من رئيس بنك اليابان المركزي عززت وجهات النظر بأن البنك عاجز عن إضعاف الين في حين غذت مناظرة وشيكة في حملة انتخابات الرئاسة الأمريكية أجواء عدم التيقن.

وقال هاروهيكو كورودا محافظ بنك اليابان اليوم إن البنك يقف على أهبة الاستعداد لاستخدام كل أداة ممكنة لتحقيق هدف الوصول بمعدل التضخم إلى اثنين بالمئة. وأضاف أن من غير المتوقع حاليا إحداث زيادات أو تخفيضات كبيرة في برنامج شراء السندات.

خففت تصريحاته التكهنات بأن بنك اليابان يدرس تقليص مشتريات السندات وعززت الرأي القائل إن البنك لن يغير سياسته النقدية التي لم تسفر سوى عن تقوية الين.

وارتفع الين أكثر من 17 بالمئة منذ صدم بنك اليابان الأسواق في يناير كانون الثاني بخفضه أسعار الفائدة إلى أقل من الصفر للمرة الأولى. ونزل الدولار في أحدث سعر له 0.7 بالمئة إلى 100.29 ين بعد أن انخفض في وقت سابق إلى 100.25 ين.

وقال جريج أندرسون محلل سوق الصرف لدى بي.ام.أو كابيتال ماركتس في نيويورك "عندما يتحدث كورودا ولا يقر صراحة بحاجة بنك اليابان إلى زيادة حجم (التيسير الكمي) فإن الين يرتفع" مشيرا إلى حجم السندات التي يشتريها البنك المركزي في إطار جهود تنشيط الاقتصاد.

وارتفع الين أيضا قبيل المناظرة المرتقبة بين هيلاري كلينتون ودونالد ترامب في الساعة 0100 بتوقيت جرينتش وإثر خطوة موديز لخفض التصنيف السيادي التركي يوم الجمعة وعدم التيقن بشأن ما سيسفر عنه اجتماع لمنظمة أوبك.

وصعد اليورو 0.3 بالمئة إلى 1.1252 دولار بعد أن سجل أعلى سعر في 11 أسبوعا عند 1.1278 دولار في وقت سابق من جلسة التداولات الأمريكية.

وتقدم الدولار 0.5 بالمئة مقابل الليرة التركية إلى 2.9813 ليرة في أعقاب خفض تصنيف تركيا الائتماني وبعد تسجيل أعلى سعر في سبعة أسابيع عندما بلغ 2.9981 ليرة في المعاملات المبكرة. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)