اجتماع وزاري أوائل ديسمبر لإبرام اتفاق دولي في تجارة الخدمات

Mon Sep 26, 2016 8:22pm GMT
 

جنيف 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مايكل بانك سفير الولايات المتحدة لدى منظمة التجارة العالمية في تصريحات للصحفيين اليوم الاثنين إن من المقرر عقد اجتماع في أوائل ديسمبر كانون الأول لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق دولي في تجارة الخدمات.

من المنتظر أن يضع اتفاق تجارة الخدمات قواعد دولية لقطاعات مثل الاتصالات والبنوك وهو محل تفاوض بين 23 عضوا من أعضاء منظمة التجارة من بينهم الاتحاد الأوروبي المؤلف من 28 دولة. وتسهم تلك الدول معا بنسبة 70 بالمئة من تجارة الخدمات العالمية.

وقال بانك "سفراء الدول المعنية بالاتفاق التقوا اليوم واتفقوا على عقد اجتماع وزاري يومي الخامس والسادس من ديسمبر كانون الأول في جنيف لإبرام الاتفاق."

وقال إنه مازال يتوقع "الكثير من السجال" قبل التوصل إلى اتفاق يقبله الجميع.

يقول مؤيدو اتفاق تجارة الخدمات إنه سيسد الفراغ الناجم عن فشل جولة الدوحة من محادثات التجارة العالمية التي كان من المفترض أن تسفر عن إصلاح تجارة السلع والخدمات حيث لا تخضع الأخيرة إلا لتنظيم فضفاض وفقا لقواعد منظمة التجارة العالمية السارية منذ 1995.

ويشارك في مفاوضات اتفاق تجارة الخدمات أستراليا وكندا وتشيلي وتايوان وإسرائيل واليابان وكوريا الجنوبية والمكسيك ونيوزيلندا والنرويج وباكستان وبنما وبيرو وسويسرا وتركيا وتقول الصين إنها مهتمة بالانضمام.

لكن المعارضين يقولون إن الاتفاق سيخفض المعايير لصالح الشركات الكبيرة. وتقول منظمة السلام الأخضر المدافعة عن البيئة إن الاتفاق سينص على معايير بيئية متدنية ويقوض الجهود الوطنية لمعالجة تغير المناخ. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية)