مهاجم المركز التجاري في واشنطن يعترف بقتل 5 أشخاص

Mon Sep 26, 2016 10:43pm GMT
 

ماونت فيرنون (واشنطن) 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال ممثلو ادعاء في وثائق قضائية إن شابا يبلغ من العمر 20 عاما اتهم يوم الاثنين بخمس تهم بالقتل من الدرجة الأولى بعد اعترافه بإطلاق النار في مركز تجاري في بورلينجتون بواشنطن قبل عدة أيام وقتل خمسة أشخاص.

ووجه الاتهام إلى أركان جيتن- وهو مولود في تركيا ومقيم بشكل قانوني في الولايات المتحدة- خلال جلسة قصيرة في محكمة مقاطعة سكاجيت كاونتي في ماونت فيرنون بواشنطن صباح يوم الاثنين وصدر أمر باجتجازه.

وتقول وثائق الاتهام إن جيتن اعترف أمام محققي الشرطة بأنه أحضر بندقية إلى متجر ميسيز في مركز كاسكيد التجاري في بورلينجتون- على بعد نحو 105 كيلومترات إلى الشمال من سياتل- مساء يوم الجمعة وقتل خمسة أشخاص بالرصاص.

ورفض ريتشارد ويريتش ممثل الادعاء بمقاطعة سكاجيت الحديث عن الدافع وراء إطلاق النار.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه لا يوجد ما يشير إلى أن الهجوم عمل من أعمال الإرهاب لكنه لا يستبعد ذلك الاحتمال.

وقالت الشرطة إن جيتن احتجز دون مقاومة في أوك هاربور على مسافة 48 كيلومترا جنوب غربي بورلينجتون.

جاء الهجوم في أعقاب سلسلة أعمال عنف في مراكز تجارية في مختلف أرجاء الولايات المتحدة منها طعن تسعة أشخاص في مينيسوتا في 17 من سبتمبر أيلول. وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه يعتبر ذلك الهجوم "عملا محتملا من أعمال الإرهاب".

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)