مقدمة 2-ألمانيا تعزز تأمين المراكز الإسلامية في دريسدن بعد تفجير مسجد

Tue Sep 27, 2016 7:19pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات وخلفية مع تغيير المصدر)

دريسدن (ألمانيا) 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - عززت الشرطة الألمانية حمايتها لمؤسسات إسلامية في دريسدن بعد انفجار عبوتين ناسفتين بدائيتي الصنع في المدينة الواقعة في شرق البلاد مساء أمس الاثنين.

ولم يصب أحد بسوء في الانفجارين بيد أن الإمام كان داخل المبنى مع زوجته وأبنائه.

وقال هورست كريتشمار قائد شرطة دريسدن في بيان "على الرغم من أنه ليس لدينا إعلان مسؤولية حتى الآن فإننا يجب أن نتحرك على أساس أن الدافع هو الخوف من الأجانب."

وأضاف أن الشرطة تعتقد أن هناك صلة بين الهجوم واحتفالات مقررة مطلع الأسبوع المقبل بالمدينة بمناسبة ذكرى إعادة توحيد ألمانيا في الثالث من أكتوبر تشرين الأول 1990.

وتابع أنه سيجري توفير الحماية على الفور لثلاثة مساجد ومركز اجتماعي للمسلمين ومصلى.

وبعد قليل من انفجار المسجد لحقت أضرار بالمركز الدولي للمؤتمرات نتيجة لانفجار عبوة بدائية الصنع وجرى إخلاء حانة فندق قريب.

وقال محمد دميرباس الذي أسس المسجد الذي تضرر إن الجالية المسلمة تتوقع هجوما ما منذ فترة طويلة.

وأضاف "سبق أن كسرت ألواح زجاجية أو رُسم على الجدران (جرافيتي). لكن هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها شيء مثل هذا. ونأمل أن تكون الأخيرة ونواصل العيش بسعادة في دريسدن."   يتبع