27 أيلول سبتمبر 2016 / 17:21 / منذ عام واحد

تلفزيون- عراقي يبدع نماذج مصغرة لمعالم بغداد من أعواد الثقاب

الموضوع 2221

المدة 3.53 دقيقة

بغداد في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

لشغفه الشديد بالعمارة يُبدع الفنان العراقي أدهم عبد الحميد نماذج مُصغرة لمعالم أثرية وأماكن مشهورة في بغداد من أعواد الثقاب.

وعلى مدى العامين الماضيين عمل الشاب الذي درس الهندسة بجامعة بغداد على تنمية شغفه ببناء نماذج طبق الأصل لمعالم في بغداد بينها جسور وكنائس وآثار وذلك من مادتين بسيطتين .. أعواد ثقاب وغراء.

وتمتلئ غرفة الشاب (25 عاما) في منزل أُسرته ببغداد بنماذج مُصغرة لمبان مصنوعة من أعواد ثقاب وأكوام من أعواد الثقاب وعلب الثقاب والغراء إضافة إلى أدوات تُستخدم في قطع وتشكيل الأعواد مثل سكين وساطور وقاطعة.

وأوضح أدهم عبد الحميد أنه جرَب في البداية مواد عديدة لإبداع مُجسمات مشروعه قبل أن يستقر على استخدام أعواد الثقاب.

وقال ”أني كنت أشكل سابقا من غير مواد. مثلا عودان موطة (بوظة أو آيس كريم) و.. أو من خشب أو مواد أكبر. فكنت أدور على مادة خام تكون فريدة من نوعها وأخلي نقول فد شي يعطي فد قيمة للمادة اللي ح تشتغل منها. فلاقيت بأنه عود الشخَاط (الثقاب) به عدة مميزات. أول شي العودة تكون رفيعة وطويلة يعني أقدر أتحكم بها كل شي هواي. أقدر أطلع منها مثلا نماذج قبة أو نماذج سطح مستوي وهواي أمور ساعدتني بهذا الشيء. فعود الشخَاط يلبي الوظيفة اللي أني أحتاجها.“

وبدأت تلك الهواية لدى الشاب العراقي وهو طالب في الجامعة.

وقال ”لما بدأت هذه الفكرة إني كنت بعدني طالب بجامعة بغداد فأول عمل بدأت به هو برج جامعة بغداد. برج الرئاسة. لأن هو من أكثر الأعمال اللي أنا أحبها طبعا كوني طالب بجامعة بغداد. فقلت خلي أحاول أسوي هذا العمل. فسويته وطولت به أربع أشهر أو خمسة. كنت بعدني مبتدأ ما أمتلك هاي الأدوات ولا أعرف الطريقة الصحيحة اللي أسوي بيها. زين أن الآن أنظر لهذا العمل مو كل شي راضي عن أدائي به. أشوف به بعض الخلل لكني مُعتز به لأنه أول عمل أني سويته.“

وقبل أن يبدأ الفنان في تنفيذ نماذجه المصغرة يرسم نموذجا للمبنى اعتمادا على صور أصلية له منشورة على الانترنت ويأخذ قياس الطول والعرض لتحديد قياس القاعدة.

ويزيل عبد الحميد رؤوس أعواد الثقاب قبل أن يلصقها معا.

ويشير إلى أن النماذج الكبيرة ربما تحتاج إلى ما يصل إلى خمسة آلاف عود ثقاب في بنائها ويحتاج إنجازها شهورا على عكس النماذج الصغيرة التي لا يستغرق تنفيذها أكثر من ثلاثة أسابيع.

ويقدر عبد الحميد أنه استخدم ما يزيد على 25 ألف عود ثقاب منذ استخدم تلك الأعواد لأول مرة في إبداع مشروعه.

ولم يبع عبد الحميد حتى الآن أي من أعماله المبتكرة التي يفضل الاحتفاظ بها على أمل أن يتسنى له تقديمها في معرض ذات يوم.

وأشار إلى أن المنحوتة الكبيرة تكلفه نحو ثلاثة آلاف دينار عراقي (دولاران تقريبا).

وقال ”من الأساس أني واخذ هذا الشيء كهواية. فد شيء أني أتسلى به بوقت فراغي وفد شي يعبر عن الأشياء اللي أريد أسويها. أني كل شي مهتم بمجال العمارة بهذا الفن. فأنا ماخذها كهواية ما ماخذها من باب بيع أو باب تجاري. والفكرة الثانية اللي خلتني أبتعد عن هذا الموضوع أنه العمل يطول عندي هواي. من شهرين إلى ثلاثة أشهر فراح (لهذا) ما أقدر أسوي إنتاج معين أقدر أبيعه. أكيد تيجي (تأتي) طلبات بين الحين والآخر يعني وخصوصا من الناس الذين يقدرون..يهتمون بهذا النوع من التحفيات إنه يطلبون شراءها أو كذا بس أني أفضل أن أحتفظ بها.“

ويحلم أدهم عبد الحميد بأن ينفذ نُسخة طبق الأصل مصغرة لمدينة بغداد بمعالمها المميزة ومبانيها وتقديمها في معرض.

وقال ”الفكرة الأساسية اللي أني بنيت عليها هذا الشيء من البداية واختياري للنماذج البغدادية أنه أن أكمل مدينة كاملة وهي مدينة بغداد بالتحديد. يعني خلينا نقول الفكرة الأساسية اللي حتصير شلون عود ثقاب يقدر يبني مدينة كاملة مو فقط معلم صغير. فأني مخلي خطتي تتكون من 20 إلى 25 معلم اللي هي من أهم المعالم البارزة في بغداد. لمن تكتمل حتكون مدينة كاملة من أعواد الثقاب وكذلك مُثبتة بنفس الأماكن المثبتة بها النُصب الأصلية. فإن شاء الله على الفترة الجاية إذا كملت هذا الشيء راح أشارك بها ح يكون لي المعرض الشخصي الأول وكذلك ح أقدر أشارك بها في معارض ثانية.“

وأتم عبد الحميد حتى الآن نحو عشر تصميمات مُصغرة بينها الجسر المعلق في بغداد ومحطة بغداد المركزية التي بناها البريطانيون ونصب الحرية وبرج ساعة القشلة التاريخي.

ويعمل عبد الحميد حاليا في تنفيذ ساحة الاحتفالات الكبرى وهي الساحة الرئيسية للاحتفالات العامة في بغداد. وأوضح أن مشروعه المقبل سيكون نصب الشهيد في بغداد.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below