بريطانيا تعارض خطط الاتحاد الأوروبي للدفاع المشترك

Tue Sep 27, 2016 3:18pm GMT
 

براتسلافا 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت بريطانيا اليوم الثلاثاء إنها ستعارض أي خطط أوروبية لدمج قوات أوروبية في جيش واحد أو إقامة مقر عسكري للاتحاد خلال الفترة المتبقية لها في الاتحاد.

وفي اجتماع لوزراء دفاع الاتحاد الأوروبي في براتسلافا قال وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون إن حلف الأطلسي وليس الاتحاد الأوروبي هو المسؤول عن الدفاع عن أوروبا ضد روسيا التي أصبحت أكثر عداء وإن بلدان شمال وشرق الاتحاد توافق على ذلك.

كانت فرنسا وألمانيا أعربتا عن أملهما في أن يترك قرار بريطانيا بالخروج من الاتحاد وحاجتها لحسن النوايا في مفاوضات الخروج الباب مفتوحا لطرح مقترحات دفاع مشترك تهدف لتعزيز التعاون بين الحكومات المتبقية. وعرضت المقترحات اليوم الثلاثاء.

ويعني موقف بريطانيا المتشدد أن باريس وبرلين ستواجهان على الأرجح وقتا أصعب مما توقعه دبلوماسيون لإقرار خطط تهدف لجمع الأصول العسكرية المتداعية وتطوير تكنولوجيا وتقليل الاعتماد على الولايات المتحدة.

وتخشى بريطانيا من احتمال أن تتسبب طموحات الاتحاد في امتصاص الموارد المالية من حلف الأطلسي الذي قلص أعضاؤه الميزانية سنوات بعد الأزمة المالية عام 2008.

ومعظم دول الاتحاد الأوروبي ومنها ألمانيا وفرنسا أعضاء في الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة وتسهم في قوات الرد السريع في الاتحاد والحلف.

ويحتاج الاتحاد الأوروبي شراكة بريطانيا خاصة وأنها واحدة من دول أوروبية قليلة تقدر على قيادة مهمات عسكرية كبيرة.

وقال فالون للصحفيين "توجد دول أعضاء ترغب في رؤية.. منظومة قوات واحدة. هذا يبدو لي مثل جيش أوروبي ونحن نعارض هذا."

وأضاف قائلة "أوروبا تعج بالمقرات وما نحتاج هو (مقر) آخر."   يتبع