رئيس الجابون يؤدي اليمين القانونية بعد انتخابات متنازع عليها

Tue Sep 27, 2016 3:57pm GMT
 

ليبرفيل 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - أدى رئيس الجابون علي بونجو اليمين القانونية لفترة ولاية ثانية اليوم الثلاثاء ودعا إلى الوحدة في احتفال محدود بعد نصر صعب في انتخابات شكك مراقبون دوليون في نزاهتها.

وأثار انتصار بونجو بفارق أقل من ستة آلاف صوت تدقيقا غير مرحب به على الرئيس الذي تحكم أسرته البلد الأفريقي المنتج للنفط منذ 49 عاما.

ودعت فرنسا إلى إعادة فرز الأصوات وقال الاتحاد الأوروبي إنه رصد تجاوزات في إقليم أوت اوجوي معقل الرئيس حيث فاز بنسبة 95 في المئة من 99.9 من عدد الأصوات. وقال الزعيم المعارض جان بينج إن الانتخابات زورت.

وقال الرئيس في كلمة بالقصر خلال مراسم تنصيبه لفترة جديدة مدتها سبع سنوات "انتهت الانتخابات وينبغي علينا أن نتقدم إلى أمور أخرى."

وثارت مخاوف باحتمال وقوع أعمال عنف عندما رفضت المحكمة الدستورية طلب بينج إعادة فرز الأصوات وصدقت على النتيجة لكن مراسم التنصيب اليوم الثلاثاء كانت منخفضة المستوى في محاولة على ما يبدو لتجنب أي متاعب محتملة.

وقال الرئيس الذي تولى السلطة في 2009 بعد وفاة والده الذي حكم البلاد 42 عاما "أدعو كل الأطراف المؤثرين في هذا البلد إلى الجلوس معا من أجل إيجاد حلول ترضي المواطنين."

وأعلن عن مراسم التنصيب التي حضرها رؤساء مالي وتوجو والنيجر وساوتومي وبرنسيب قبل موعدها بيوم واحد فقط.

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)