رئيس وزراء الهند يلغي مشاركته في قمة إقليمية بإسلام آباد

Tue Sep 27, 2016 4:46pm GMT
 

نيودلهي 27 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الهندية اليوم الثلاثاء إن رئيس الوزراء ناريندرا مودي لن يحضر قمة إقليمية لزعماء جنوب آسيا في باكستان خلال نوفمبر تشرين الثاني بسبب زيادة الهجمات عبر الحدود بالمنطقة.

وتتهم الحكومة الهندية باكستان بهجوم دموي على قاعدة عسكرية في إقليم كشمير المتنازع عليه في وقت سابق من سبتمبر أيلول تسبب في تصعيد التوتر بين البلدين الخصمين.

وتقول الهند إن مجموعة من المتشددين عبروا الحدود بين البلدين وقتلوا 18 جنديا في 18 سبتمبر أيلول في أكبر عدد للقتلى بين قوات الأمن الهندية بالمنطقة خلال 14 عاما.

وتنفي باكستان الاتهام وتقول إن الهند تحتاج إلى إجراء تحقيق ملائم قبل توزيع التهم.

وكان من المقرر حضور مودي قمة رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي (سارك) في إسلام آباد التي تضم ثماني دول.

وقالت وزارة الخارجية الهندية في بيان "نقلت الهند إلى نيبال الرئيس الحالي لسارك أن الهجمات الإرهابية المتزايدة عبر الحدود بالمنطقة...أوجدت بيئة لا تساعد في انعقاد ناجح للقمة التاسعة عشرة لسارك."

وأضاف البيان "في إطار الظروف السائدة لن تقدر حكومة الهند على المشاركة في القمة المقترحة في إسلام آباد."

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)