نائبة محافظ بنك إنجلترا المركزي تقول خفض الفائدة في 2016 يتوقف على بيانات

Wed Sep 28, 2016 9:56am GMT
 

لندن 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مينوش شفيق نائبة محافظ بنك إنجلترا المركزي إن فرص إجراء البنك لخفض آخر في أسعار الفائدة هذا العام تتوقف على قوة البيانات الاقتصادية القادمة.

وأضافت شفيق في خطاب اليوم الأربعاء أنه قد تكون هناك حاجة للمزيد من تخفيف السياسة النقدية "عند نقطة ما" لكنها لم تردد اللهجة التي استخدمها البنك المركزي في وقت سابق هذا الشهر والتي أشارت إلى خفض آخر للفائدة هذا العام.

وردا على سؤال بعد الخطاب حول إمكانية خفض الفائدة في الاجتماع المقبل لبنك إنجلترا المركزي المعني بمناقشة أسعار الفائدة في نوفمبر تشرين الأول قالت شفيق "إذا كان لدينا بيانات قبل ذلك تشير إلى أن هناك حاجة للتحفيز فإننا سنتصرف بوضوح بناء على ذلك."

وقالت شفيق إن أي تغييرات في السياسة المالية للحكومة –وهو ما سيتضح بنهاية نوفمبر تشرين الأول- ستكون أمرا مهما مضيفة أن التوقعات الاقتصادية على المدى الطويل لازالت تشير إلى تباطؤ.

وقالت شفيق "أفضل بشدة أن أكون نوعا ما متقدمة وأتصرف بشكل استباقي...عن أن أكون متأخرة وأفعل شيئا لا يذكر بعد فوات الأوان." (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)