28 أيلول سبتمبر 2016 / 16:16 / بعد عام واحد

تلفزيون- سينما متنقلة تُقيم عروضا في مجتمعات محلية بالضفة الغربية

الموضوع 3007

المدة 2.04 دقيقة

وادي الأردن في الضفة الغربية

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

إقامة عرض لمشاهدة فيلم سينمائي ليلا على ضوء القمر في الضفة الغربية المحتلة هدف مشروع السينما المتنقلة في المنطقة ج الذي تنظمه شركة إنتاج من 23 إلى 30 سبتمبر أيلول في مناطق الأغوار الفلسطينية.

ومعروف أن المنطقة ج في الضفة الغربية تشكل نحو 60 في المئة من مساحة الضفة وتخضع بالكامل لسيطرة الجيش الإسرائيلي بموجب اتفاقات سلام مؤقتة وقعت منتصف التسعينيات.

ويمول المشروع البيت الدنمركي في فلسطين والمركز الدنمركي للثقافة والتنمية.

ومن بين أهداف هذا المركز تحسين الوصول إلى الثقافة في الأماكن العامة وتعزيز فرص العمل للشباب الفلسطيني.

ويقول موقع البيت الدنمركي في فلسطين والمركز الدنمركي للثقافة والتنمية على الانترنت إنه يهدف إلى توفير وسيلة لربط الناس بأنشطة فنية وثقافية وإلى إخراج الناشطين الثقافيين من عزلتهم.

وقالت مي عودة منتجة أفلام ومنظمة المشروع إنه من الضروري إحضار السينما المتنقلة لسكان المناطق المعزولة الذين لا سبيل لهم ليصلوا إلى أنشطة ثقافية.

وأضافت لتلفزيون رويترز "إنه مش بس السينما محصورة للمدن وللناس اللي فيه عندها دائما أنشطة ثقافية. إحنا لازم نطلع ونروح نشوف الناس اللي في المناطق المُهمشة اللي هم مش موجودين على الخريطة السياسية ولا على الخريطة الثقافية. عشان هيك إحنا قلنا انه إحنا بدنا نجيب شاشات العرض والأفلام وصُناع الأفلام ليكونوا متواجدين مع القرى اللي بالمناطق اللي مُستهدفة دائماً من قوات الاحتلال الإسرائيلي زي مناطق الأغوار اللي هم بيعتبروا مناطق ج."

ويرى سكان من قرية الجفتلك بالأغوار مثل عثمان العنوز أن هذه الوسيلة هي الوحيدة التي يمكنهم بها مشاهدة فيلم على الشاشة الفضية.

وقال العنوز "إن إحنا منطقة الأغوار ما فيش عندنا سينما فبيستنوا (ينتظروا) بهادي الأيام يعني إنه يكون فيه زي هيك مشاريع أو ثقافة يعني بيتثقفوا بزيادة. لأنه تعرف منطقة الجفتلك منطقة بعيدة عن منطقة المدن. ما بيطلعلناش إنه نقدر نروح في الليل على سينما وهاد الشيء بيثقفهم وبيعطيهم يعني راحة نفسية."

وردد آخرون تعليقات مماثلة وتحدثوا عن أهمية التوعية الثقافية والتعليم في المنطقة.

وقالت فتاة تدعى إيمان صوافطة من الأغوار "مهم بالنسبة لنا من ناحية إنه بنتثقف زيادة..إنه بلدنا ما بيصير فيها نشاطات ولا فيها سينما وإحنا هسه مبسوطين إننا جينا على هذه المنطقة من شان نحضر فيلم عن حياة محمد عساف."

وفي 2011 أطلقت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) مشروع سينما متنقلة يستهدف الجاليات البدوية في المنطقة ج حيث كان التركيز على عرض أفلام خاصة بحقوق الإنسان وحقوق الأقليات.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below