اليونان وقبرص وإسرائيل تبحث مشروعا لأنابيب الغاز

Wed Sep 28, 2016 6:21pm GMT
 

28 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت اليونان وقبرص وإسرائيل اليوم الأربعاء إنها ستبحث سبلا لنقل الغاز من شرق البحر المتوسط إلى أوروبا عبر خط أنابيب يمتد إلى اليونان.

ومع الإعلان عن اكتشافات كبيرة في السنوات العشر الأخيرة يُعتقد أن إسرائيل وإلى حد أقل قبرص تحوزان كميات ضخمة من الغاز الطبيعي لكنهما لم تضعا بعد خططا ملموسة لكيفية تصديره.

واجتمع وزراء الطاقة من قبرص وإسرائيل واليونان في أثينا اليوم الأربعاء وقالوا إنهم سيواصلون المناقشات. ووصف وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز فكرة خط الأنابيب بأنها "واعدة".

وأبلغ شتاينتز الصحفيين "يبدو أن حوض شرق البحر المتوسط قد يصبح الحدث الكبير القادم في مجال الغاز الطبيعي."

وتابع "لجعل هذا الأمر ممكنا علينا أن نفكر أولا في وسائل وأساليب للتصدير. ومن بين أبرز المشروعات الواعدة بناء خط أنابيب تحت الماء لنقل الغاز الطبيعي."

وقال مسؤولون يونانيون إن من المنتظر تقديم دراسة جدوى في الشهر القادم عن خط الأنابيب البحري الذي يمتد 1300 كيلومتر لنقل ما يصل إلى 16 مليار متر مكعب من الغاز سنويا.

وقال وزير الطاقة اليوناني بانوس سكورليتيس "كانت قدرة اليونان على أن تصبح بوابة للغاز الطبيعي القادم من شرق البحر المتوسط إلى أوروبا مسألة بالغة الأهمية في هذه المحادثات."

وذكر شتاينتز أن إسرائيل اكتشفت ما يزيد على 900 مليار متر مكعب من الغاز البحري وهناك بعض الدلالات على وجود 2200 مليار متر مكعب أخرى غير مستغلة.

وأضاف أن إسرائيل "ستعيد فتح مياهها الاقتصادية" خلال نحو ستة أسابيع مشيرا إلى جولة تراخيص لتقديم عروض تجارية لمناطق امتياز بحرية.

وقال شتاينتز في مؤتمر للطاقة في أثينا في وقت سابق اليوم الأربعاء إن إسرائيل تريد أكثر من مسار لنقل الغاز المكتشف في شرق المتوسط إلى أوروبا.

وتتضمن خيارات النقل خط أنابيب يربط بين الدول الثلاث أو خط أنابيب يمتد إلى تركيا أو استخدام منشآت تخزين الغاز الطبيعي المسال في مصر للشحن إلى أوروبا. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)