أمريكا تدين دعوة زعيم المعارضة في جنوب السودان للحرب

Wed Sep 28, 2016 9:24pm GMT
 

واشنطن 28 سبتمبر أيلول (رويترز) - أدانت وزارة الخارجية الأمريكية بشدة اليوم الأربعاء تصريحات لزعيم المعارضة في جنوب السودان دعا خلالها للعودة إلى الحرب ضد الحكومة قائلة إنها "لا تغتفر" وتظهر عدم الاكتراث بمصلحة الشعب.

وأمر ريك مشار النائب الأول السابق لرئيس البلاد وحلفاؤه قواتهم بإعادة تنظيم صفوفهم من أجل "المقاومة المسلحة" لحكومة جنوب السودان بعد محادثات في مطلع الأسبوع في الخرطوم.

وقال جون كيربي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن واشنطن تابعت تصريحات مشار و"تدينها بشدة" قائلا إن العنف في السنوات القليلة الماضية أثبت أن القتال لن يحل الصراع في البلاد.

وقال كيربي للصحفيين "نرى أن استمراره في الترويج للمقاومة المسلحة لا يغتفر... هذا يشير إلى عدم الاكتراث بمصلحة الشعب في جنوب السودان ولا يزال كثيرون منهم يعانون من أجل البقاء على قيد الحياة ويريد كثيرون أيضا أن يحل السلام."

وقاد مشار تمردا استمر لعامين ضد القوات الموالية لخصمه الرئيس سلفا كير قبل أن يتوصل الجانبان لاتفاق سلام في أغسطس آب 2015. وبموجب الاتفاق عاد مشار إلى العاصمة جوبا واستأنف دوره كنائب للرئيس.

وتجدد القتال بين قوات الحكومة والمعارضة في يوليو تموز مما دفع مشار لمغادرة البلاد مع أنصاره. وعزله كير من منصبه وعين مفاوض المعارضة السابق تابان دنج جاي نائبا أول للرئيس. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)