طوكيو تفضل إجراء تغييرات في الملاعب مع ارتفاع تكاليف استضافة الاولمبياد

Thu Sep 29, 2016 7:00am GMT
 

طوكيو 29 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - طالبت مجموعة عمل اليوم الخميس السلطات اليابانية بإجراء ثلاثة تغييرات كبيرة في بعض الملاعب والمقار في ظل ارتفاع تكاليف استضافة أولمبياد 2020 الصيفي في العاصمة طوكيو لكن المنظمين يقولون إنه ربما يكون من الصعب إجراء مثل هذه التعديلات في الوقت المناسب قبل موعد الألعاب.

وفي ظل ارتفاع التكاليف طالبت يوريكو كويكي رئيسة بلدية طوكيو المنتخبة حديثا بإعادة النظر في التكاليف التي زادت بشكل كبير عن التقديرات الأولية.

والتغييرات المقترحة والتي تتضمن نقل منافسات الكانوي والتجديف بعيدا عن العاصمة بنحو 400 كيلومتر ستتطلب موافقة اللجنة الاولمبية الدولية والاتحاد الدولي لكل رياضة.

وهذه المقترحات الجديدة هي الأحدث في سلسلة الضربات والوعود المهدرة للمنظمين الذين فازوا بالتنظيم اعتمادا على كفاءة اليابان وسمعتها.

ففي عرضها للاستضافة وعدت اليابان بأن يكون 85 في المئة من الملاعب والمقار الرياضية في حدود ثمانية كيلومترات فقط من القرية الأولمبية في وسط طوكيو.

وجاء في تقرير مجموعة العمل "في ضوء الأوضاع الحالية فان التكاليف قد تصل إلى ما يزيد عن ثلاثة تريليونات ين (29 مليار دولار)" أي ما يزيد عن أربعة أمثال التقديرات الأولية.

ولخفض النفقات اقترحت مجموعة العمل إعادة النظر في بناء ثلاثة مقار جديدة خاصة بالكرة الطائرة والسباحة إضافة إلى التجديف والكانوي واستخدام مقار وملاعب موجودة بالفعل بدلا من ذلك.

واقترحت مجموعة العمل نقل منافسات التجديف والكانوي إلى واحد من ثلاثة أماكن محتملة خارج العاصمة من بينها مدينة بولاية مياجي في الشمال.

واقترحت مجموعة العمل أيضا إقامة منافسات السباحة والكرة الطائرة في أماكن موجودة في قلب العاصمة طوكيو بعد ترميمها وتجديدها.   يتبع