مقدمة 1-بيجو تستهدف بيع 150 ألف سيارة بإيران في النصف/2

Thu Sep 29, 2016 8:59am GMT
 

(لإضافة تفاصيل حول زيارة الوزير الإيراني)

باريس 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت بيجو ستروين إنها تخطط لبيع أكثر من 150 ألف سيارة بيجو في إيران في النصف الثاني من العام الحالي مع سعى شركة السيارات الفرنسية لاستعادة مكانتها الرائدة التي كانت تحظى بها هناك.

وعلقت بيجو أكبر بائع سيارات أوروبي في إيران ما قبل العقوبات المبيعات في 2012 عندما تقرر تمديد المقاطعة الدولية لطهران بسبب برنامجها النووي لتشمل قطاع صناعة السيارات. وتم رفع معظم العقوبات في يناير كانون الثاني.

وبلغت مبيعات الشركة الفرنسية 458 ألف سيارة قبل انسحابها لتشكل نحو 30 بالمئة من السوق الإيرانية لكنها تواجه الآن منافسة حادة من شركات صناعة السيارات الصينية التى تمكنت من استقطاب المزيد من المشاريع خلال سنوات العقوبات وكذلك من منافسيها الغربيين مثل رينو التى عادت لإيران بطرز جديدة.

وقال كارلوس تافاريس الرئيس التنفيذي لشركة بيجو ستروين للصحفيين خلال معرض باريس للسيارات إن وزير الصناعة الإيراني محمد رضا نعمت زاده سيزور مركز أبحاث فيليزي التابع للشركة قرب باريس اليوم الخميس لمناقشة التعاون مع الشركة.

وقال تافاريس الذى يزور إيران الأسبوع المقبل "هذه انطلاقة لتنفيذ الصفقات التى وقعناها." ويرغب تافاريس في بيع 300 ألف سيارة بيجو في إيران خلال 2017.

ووقعت الشركة التى تتخذ من باريس مقرا اتفاقا إطاريا مع نظيرتها سايبا لاستثمار 300 مليون يورو (337 مليون دولار) لتطوير وإنتاج ثلاثة طرز من ستروين عبر مشروع مشترك جديد.

يأتي الاتفاق مع سابيا - شريك ستروين منذ 1966 - عقب توقيع اتفاق لمشروع مشترك فى يونيو حزيران بين بيجو وإيران خودرو المملوكة للدولة. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)