مقدمة 1-موسكو تعتبر البيان الأمريكي الأخير بشأن سوريا دعما للإرهاب

Thu Sep 29, 2016 9:58am GMT
 

(لإضافة مقتبسات لريابكوف)

موسكو 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - نقلت وكالات أنباء روسية عن نائب وزير الخارجية الروسي سيرجي ريابكوف قوله اليوم الخميس إن موسكو غاضبة من لهجة التهديد في بيان الولايات المتحدة الأخير بشأن سوريا وتعتبره بمثابة دعم للإرهاب.

وكان ريابكوف يشير إلى بيان المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي الذي قال أمس الأربعاء إن لروسيا مصلحة في وقف العنف في سوريا لأن المتطرفين بإمكانهم استغلال الفراغ لشن هجمات ضد "المصالح الروسية وربما أيضا المدن الروسية."

ونقلت الوكالات عن ريابكوف قوله "لا نستطيع تفسير ذلك سوى أنه في إطار دعم الإدارة الأمريكية الحالية للإرهاب."

وأضاف "هذه الدعوات المبطنة لاستخدام الإرهاب كسلاح ضد روسيا تظهر الدرك السياسي الذي هبطت إليه الإدارة الأمريكية في نهجها تجاه الشرق الأوسط وخاصة سوريا."

وقال مسؤولون أمريكيون يوم الأربعاء إن مسؤولي إدارة أوباما بدأوا دراسة ردود أكثر صرامة على هجوم القوات الحكومية السورية بدعم من روسيا على حلب بما في ذلك الخيارات العسكرية بينما يضعف التوتر المتزايد مع موسكو الأمل في التوصل إلى حل سياسي.

ونقل عن ريابكوف قوله إن موسكو لا ترى بديلا للخطة الأمريكية الروسية الأصلية للسعي للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا وإن على واشنطن أن تركز على تطبيقها.

وأضاف أن خطة وقف إطلاق النار لمدة سبعة أيام التي طرحتها الولايات المتحدة غير مقبولة وأن موسكو تقترح "هدنة إنسانية" مدتها 48 ساعة في حلب عوضا عن ذلك.

(إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير)