رينتسي: البريطانيون يجب ألا يتوقعوا حقوقا أكبر من حقوق غير الأعضاء بالاتحاد الأوروبي

Thu Sep 29, 2016 10:45am GMT
 

لندن 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال ماتيو رينتسي رئيس الوزراء الإيطالي اليوم الخميس إن على البريطانيين ألا يتوقعوا أن يحصلوا في نهاية الأمر على حقوق تزيد على حقوق مواطني بقية الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بعد خروجهم منه وإن مسألة الحد من حرية التنقل بين دول الاتحاد لن يجري بحثها حتى تبدأ المحادثات الرسمية.

ووجه رينتسي الذي يجاهد من أجل دعم شعبيته قبيل استفتاء مقرر في ديسمبر كانون الأول على إصلاحات دستورية علق عليها مستقبله السياسي انتقادات كذلك لرئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون لإجرائه الاستفتاء لاسترضاء حزبه.

وفي إشارة على تزايد أهمية إيطاليا في أعقاب تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي أجري رينتسي محادثات مع المستشارة الألمانية انجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في إيطاليا الشهر الماضي في إطار محاولات الاتحاد الأوروبي توحيد الصف في أعقاب استفتاء بريطانيا يوم 23 يونيو حزيران.

وقال رينتسي إنه يحترم القرار الذي حظي بتأييد نسبة 52 بالمئة من الناخبين البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي لكنه أبلغ هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أن أي اتفاق لن يعطي البريطانيين وضعا تفضيليا بالمقارنة ببقية الدول غير الأعضاء في الاتحاد.

وقال "سيكون من المستحيل إعطاء الشعب البريطاني حقوقا تزيد على حقوق الشعوب الأخرى خارج الاتحاد."

ورغم أن بريطانيا لم تحدد رسميا مطالبها بعد في إطار اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي يأمل الكثيرون من أعضاء الحكومة في الحد من حرية التنقل بين الدول الاتحاد وهو السبب الرئيسي الذي دفع ملايين البريطانيين لتأييد الخروج من الاتحاد للحد من عدد المهاجرين مع الإبقاء على الصلات التجارية بالسوق الأوروبي الموحدة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير)