قانون 11 سبتمبر الأمريكي يثير سخط السعوديين .. وصمت رسمي

Thu Sep 29, 2016 1:21pm GMT
 

من كيتي بول وهديل الصايغ

الرياض/دبي 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قوبل قانون أمريكي يسمح برفع دعاوى قانونية على السعودية بسبب هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول بصمت مطبق من الرياض اليوم الخميس غير أن بعض المواطنين السعوديين أبدوا سخطهم عليه وقالوا إن بوسع المملكة أن تقيد التعاملات الاقتصادية والصلات الأمنية ردا على هذه الإساءة الواضحة.

وكان مجلسا الشيوخ والنواب وافقا بأغلبية ساحقة يوم الأربعاء على اعتماد التشريع الذي سيتيح لأسر الضحايا الذين سقطوا في هجمات عام 2001 في نيويورك المطالبة بتعويضات من الحكومة السعودية.

وسبق أن رفضت الرياض اتهامات بأنها دعمت المهاجمين الذين قتلوا ما يقرب من 3000 شخص باسم تنظيم القاعدة. وكان 15 من المهاجمين التسعة عشر من مواطني السعودية.

وقد مولت الحكومة السعودية حملة دعاية موسعة استهدفت القانون الذي أطلق عليه اسم "قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب" قبل التصويت عليه في الكونجرس وحذرت من أنه سيهدم مبدأ الحصانة السيادية.

غير أن المسؤولين السعوديين لم يصلوا إلى حد التهديد برد من أي نوع إذا ما تم اعتماد القانون.

ويعد التحالف القائم منذ سنوات بعيدة بين المملكة والولايات المتحدة من أسس السياسة والأمن والتجارة في الشرق الأوسط. وقال بعض السعوديين اليوم الخميس إن القانون الأمريكي سيعرض للخطر علاقة يعتمد فيها كل من الطرفين على الآخر.

وعلق سلمان الدوسري رئيس تحرير صحيفة الشرق الأوسط السعودية الملكية على تويتر متسائلا عما سيحدث إذا ما جمدت السعودية تعاونها مع الولايات المتحدة فيما يتعلق بمكافحة الإرهاب ردا على القانون.

وأشار مواطن سعودي آخر إلى الاعتقاد الشائع في المنطقة أن الولايات المتحدة تسعى وراء ثروة المملكة النفطية فقال إن القانون هو الفرصة الأخيرة لاستنزاف مواردها.   يتبع