حصري-مصادر: رئيس مجلس إدارة جينيل انرجي يتنحي عن منصبه العام المقبل

Thu Sep 29, 2016 1:20pm GMT
 

لندن 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت ثلاثة مصادر إن توني هيوارد الرئيس السابق لشركة بي.بي سيتنحي عن منصبه كرئيس لمجلس إدارة شركة جينيل انرجي التي أسسها في عام 2011 وأصبحت أكبر منتج للنفط والغاز في إقليم كردستان العراق وذلك في العام المقبل.

وتعاني جينيل اليوم جراء انخفاض أسعار النفط والصراع الإقليمي وانخفاض كبير في الاحتياطيات.

وقالت المصادر الثلاثة إن هيوارد البالغ من العمر 59 عاما والذي ترك منصبه في بي.بي بشكل مفاجئ عقب حادث التسرب النفطي المميت في خليج المكسيك عام 2010 قال في الأسابيع الأخيرة خلال مناقشات مغلقة إنه يخطط للتقاعد من منصبه في النصف الثاني من العام المقبل.

وقال متحدث باسم الشركة إنه لم يتم اتخاذ قرار بعد بشأن توقيت هذه الخطوة.

وقالت الشركة "جينيل ملتزمة بأن يكون لديها مجلس إدارة قوي. وكما تتوقعون فإنها تدرس بعناية خطط تغيير القيادة من أجل ضمان انتقال سلس في الأدوار القيادية في أوقات مناسبة."

وبسبب سلسلة من عمليات التنقيب المخيبة للتوقعات في مالطا وأنجولا والمغرب اضطرت الشركة إلى شطب أصول بقيمة 480 مليون دولار في مطلع 2015.

وأدى تهاوي أسعار النفط وتصاعد العنف في العراق وسوريا المجاورة والذي تسبب في تأخيرات كبيرة في سداد مبيعات النفط من قبل حكومة إقليم كردستان العراق إلى تراكم الضغوط على الشركة.

وتراجع وضع جينيل بعدما أعلنت في وقت سابق من العام بتخفيض الاحتياطيات المقدرة لحقل طق طق الرئيسي في شمال العراق وشطب أصول بقيمة مليار دولار مما أدي لتسجيلها أكبر خسارة سنوية على الإطلاق.

وتيمم الشركة الآن وجهها شطر سوق الغاز التركي مع تطوير حقلي ميران وبينا باوي في كردستان العراق والتي تأمل جينيل في ربطهم عبر خط أنابيب يصل إلى تركيا المجاورة.

وفى علامة على تحول الاهتمام، تنحي هيوارد عن منصبه كرئيس تنفيذي للشركة في يوليو تموز 2015 وحل محله مراد أوزجول التركي الجنسية العام الماضي. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)