مقدمة 1-روسيا تهدف لإبقاء إنتاجها النفطي قرب المستوى الحالي رغم اتفاق أوبك

Thu Sep 29, 2016 4:50pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وتفاصيل)

موسكو 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك اليوم الخميس إنه بلاده تهدف إلى إبقاء إنتاجها النفطي عند مستويات شبه قياسية رغم قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) خفض الإنتاج.

واتفقت أوبك أمس الأربعاء على خفض إنتاجها إلى ما بين 32.5 مليون و33 مليون برميل يوميا لتعزيز أسعار الخام المتدنية التي أضرت بالاقتصادات المعتمدة على السلع الأولية في أنحاء العالم.

وتمثل تصريحات نوفاك أول تعليق من مسؤول روسي رفيع المستوى على اتفاق أوبك. وروسيا ليست عضوا في أوبك وهي من كبار منتجي الخام في العالم.

وذكر نوفاك أن روسيا مستعدة لدراسة مقترحات من أوبك بخصوص اتخاذ إجراء مشترك في سوق النفط وإنها ستجري مشاورات مع المنظمة في أكتوبر تشرين الأول ونوفمبر تشرين الثاني.

وقال نوفاك في بيان أرسلته وزارته عبر البريد الإلكتروني "ما زالت هناك مجموعة من التفاصيل التي يجب على دول أوبك بلورتها."

وأضاف "ستدرس روسيا بعناية تلك المقترحات التي سيتم إعدادها في نهاية المطاف... لكن موقفنا هو الحفاظ على حجم الإنتاج عند المستوى الذي وصل إليه. هذه هي المبادئ الأساسية التي أخذت في الاعتبار من قبل."

وقال نوفاك إنه ليس مستعدا لتحديد المستوى الذي قد تثبت عنده روسيا إنتاجها النفطي إذا وافقت على القيام بتحرك مشترك مع أوبك، لكنه أضاف أنه قد تجري دراسة فرض سقف على إنتاج النفط لنحو نصف سنة.

وتقدر أوبك إنتاجها الحالي بواقع 33.24 مليون برميل يوميا. وأنتجت روسيا 10.71 مليون برميل يوميا في أغسطس آب بما يقل قليلا عن إنتاجها في يوليو تموز الذي بلغ 10.85 مليون برميل يوميا. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي)