29 أيلول سبتمبر 2016 / 17:26 / بعد عام واحد

تلفزيون- مصممون لبنانيون وإيرانيون وسوريون يقدمون تصميماتهم في عرض بالبصرة

الموضوع 4011

المدة 3.42 دقيقة

البصرة في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قدم ستة من مصممي الأزياء الشباب في الشرق الأوسط إبداعاتهم في الآونة الأخيرة في عرض للأزياء بمدينة البصرة العراقية.

وحضر نحو 300 شخص العرض الذي أقيم في فندق شيراتون البصرة وجرى فيه تقديم ما مجموعه 60 قطعة -معظمها فساتين للسهرة والزفاف- من تصميم أربعة مصممين عراقيين ومصمم واحد من كل من لبنان وإيران.

وتم أيضا عرض أربعة تصميمات لمصمم سوري لم يتمكن من حضور العرض.

وعلى إيقاع موسيقى شرق أوسطية أبهرت العارضات الحشد وهن يمشين بخيلاء على المدرج في مجموعة متنوعة من الفساتين الرائعة والملابس غير الرسمية.

وقال مصمم الأزياء العراقي زياد العذاري الذي قدم أكثر من عشرة تصاميم في العرض إن هذه المناسبة فرصة لتقديم خطوط الموضة الجديدة للجمهور العراقي.

وأوضح "العالم الخارجي سابقينا بشوط كبير في ثقافة الأزياء وثقافة التصميم اليوم لما نمزج ثقافات مختلفة أكيد النتايج راح يكون مزيج (بالانجليزية) مابين هذه الثقافات . العراق يختلف عن إيران .. يختلف عن تركيا .. يختلف عن بيروت . كل فئة مجتمعية لها لاين خاص بالأزياء .. بالثقافة .. بجميع طرق الحياة."

وقال مصمم آخر من بغداد إن العرض هذا العام عكس الثقافات المختلفة للدول المشاركة.

وأوضح المصمم سيف العبيدي "عرض أزياء (بالانجليزية) البصرة يعتبر من الأحداث المهمة في مجال الموضة ... على مستوى العراق طبعا وذلك بسبب مشاركة عدة دول مجاورة للعراق ومختلفة من ناحية ثقافاتهم و من ناحية أزيائه ومن ناحية الفكرة التصميمية إلي قدموها فإحنا اليوم عندنا مشاركات إن كان من عارضات الأزياء استخدمنا مجموعة من العارضات من إيران وأيضا من بيروت بالإضافة إلى مصممات أزياء من إيران و مصممة أزياء من بيروت."

وكانت آخر فقرات العرض عبارة عن مجموعة من فساتين الزفاف للمصممة الإيرانية إيمان علي التي قدمت ما مجموعه 12 تصميما في عرض الأزياء.

وقالت علي إنها لاحظت حسا حزينا في الذوق الخاص بالأزياء والموضة لدى الشعب العراقي وأرادت أن تقدم البهجة في تصميماتها.

وأضافت "حاولت أضيف لون جديد للأزياء العراقية من خلال تصاميم .. من خلال أنه دائما أشوف الشعب العراقي يتوق للحزن. أنا حاولت من خلال تصاميمي أضيف لون الهدوء .. لون الفرح من خلال وجود الورود في أكثر تصاميمي."

ويقول منظمو عرض الأزياء إنهم يأملون في أن يتم تصدير الموضة العراقية على المستوى العالمي في المستقبل.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below