الأسهم الأوروبية تستقر مع موازنة مكاسب الطاقة لخسائر الأدوية

Thu Sep 29, 2016 5:59pm GMT
 

لندن 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - أغلقت الأسهم الأوروبية مستقرة اليوم الخميس حيث وازنت مكاسب أسهم شركات الطاقة الخسائر التي تكبدتها أسهم شركات الأدوية بينما تراجع سهم كومرتس بنك بعدما جمد المصرف الألماني توزيعات الأرباح.

وارتفع مؤشر قطاع النفط والغاز الأوروبي 4.3 في المئة مسجلا أفضل أداء يومي له في سبعة أشهر. وقفز سهم تالو أويل 9.8 في المئة بينما صعدت الأسهم ذات الثقل في السوق رويال داتش شل وتوتال وإيني وبي.بي بما بين 4.2 و6.6 في المئة.

واتفقت منظمة أوبك أمس الأربعاء على خفض إنتاجها إلى 32.5-33 مليون برميل يوميا من نحو 33.5 مليون برميل يوميا قدرتها رويترز لمستوى إنتاج المنظمة في أغسطس آب.

وقال روني كليز المحلل لدى كيه.بي.سي لإدارة الأصول إن اتفاق أوبك يعد نبأ سارا لأسهم شركات النفط والتي ربما تحقق أداء أفضل على مدى الستة أشهر القادمة.

لكن بعض المستثمرين شككوا في جدوى الاتفاق وهبطت أسعار النفط اليوم بعدما قفزت أمس بفعل الاتفاق.

وقال ماركو فيلاتي رئيس البحوث والاستثمار لدى كاسا لومباردا في ميلانو "رد فعل السوق لاتفاق أوبك مبالغ فيه. تتحرك أسعار النفط في نطاق وتشكل أوبك أقل من 40 في المئة من الإنتاج العالمي وربما ترتفع أسعار الخام لكن ليس بشكل كبير."

وأغلق مؤشر ستوكس 600 الأوروبي مستقرا بعدما ارتفع بنحو 1.1 في المئة في وقت سابق من الجلسة تحت ضغط ضعف أسهم شركات الأدوية والسفر.

وانخفض سهم كومرتس بنك 3.1 في المئة وكان الخاسر الأكبر على مؤشر داكس للأسهم الألمانية بعدما قال البنك إنه سيستغني عن أكثر من خمس قوته العاملة ويجمد توزيعات الأرباح.

وهبط سهم نوفو نوردسك 3.5 في المئة ملامسا أدنى مستوياته في 19 شهرا بعدما قالت أكبر شركة منتجة للانسولين في العالم إنها خفضت وظائف في إطار خطة لتقليص النفقات.   يتبع