ألمانيا تدعو روسيا لدعم هدنة قابلة للاستمرار في سوريا

Thu Sep 29, 2016 8:28pm GMT
 

برلين 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - حث وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الخميس روسيا على بذل مزيد من الجهد للتوصل إلى وقف لإطلاق النار قابل للاستمرار في سوريا وتطبيقه مشيرا إلى أن الوضع هناك تفاقم ووصل إلى "كارثة إنسانية."

وأعلنت روسيا في وقت سابق من اليوم الخميس الاستمرار في عملياتها العسكرية في سوريا في الوقت الذي يتشاور فيه المسؤولون الأمريكيون بشأن رد أقوى على قرار موسكو تجاهل عملية السلام والسعي لتحقيق نصر عسكري لصالح الرئيس السوري بشار الأسد.

وتحدث شتاينماير عبر الهاتف مع نظيره الروسي سيرجي لافروف ودعا موسكو وواشنطن إلى استئناف المحادثات بشأن الهدنة.

وأشار شتاينماير في بيان إلى أنه يتعين على الجانبين التوصل على الأقل إلى هدنة مؤقتة تتيح إيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين المحاصرين.

وأشار إلى أن الوضع في سوريا تفاقم بشكل مأساوي منذ استئناف القتال وتحول إلى كارثة إنسانية.

وتابع في بيانه "كلما طال أمد الهجمات الوحشية التي تشنها القوات الجوية السورية وجرى نشر القوات البرية في شرق حلب كلما ابتعدنا عن أي فرصة لإنهاء العنف."

ومن المتوقع أن يلتقي شتاينماير بنظيره الأمريكي جون كيري في القدس يوم الجمعة على هامش جنازة الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريس. (إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)