عودة رونالدو وسانشيز لتشكيلة البرتغال بتصفيات كأس العالم

Thu Sep 29, 2016 9:48pm GMT
 

لشبونة 29 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - عاد كريستيانو رونالدو وريناتو سانشيز إلى تشكيلة البرتغال اليوم الخميس بعد تعافيهما من الإصابة بينما طالب المدرب فرناندو سانتوس لاعبيه بإيقاف الأجواء الاحتفالية عقب إحراز لقب بطولة أوروبا 2016.

واختار سانتوس تشكيلة البرتغال لخوض تصفيات كأس العالم 2018 الشهر المقبل مع أندورا ثم في ضيافة جزر الفارو.

ويعتقد سانتوس أن الفريق لم يكن في قمة تركيزه في بداية مشواره بالتصفيات عندما خسر 2-صفر أمام سويسرا.

وقال سانتوس للصحفيين "يجب أن نخرج من الأجواء الاحتفالية بعد التتويج الأوروبي.. حدثت حالة من التراخي ويجب ألا يتكرر ذلك."

وأضاف "يجب أن ندرك أن مشوار التصفيات يختلف تماما عن البطولة. ليس لدينا فرصة التجمع لمدة 50 يوما.. نلعب مرة واحدة كل شهر واحد ويعود اللاعبون إلى أنديتهم."

وغاب رونالدو قائد البرتغال والهداف التاريخي لبلاده وسانشيز لاعب الوسط عن لقاء سويسرا بسبب عدم تعافيهما بشكل تام من الإصابة عقب مشوار التتويج ببطولة أوروبا.

لكن سانتوس أكد أن عودة هذا الثنائي لن تكون كافية فقط لظهور البرتغال بشكل أفضل بل يجب على الجميع بذل أكبر جهد ممكن.

وضمت تشكيلة البرتغال لاعبا واحدا فقط لم يسبق له خوض أي مباراة دولية هو جيلسون مارتنز مهاجم سبورتنج لشبونة.

وتلعب البرتغال على أرضها مع أندورا في السابع من أكتوبر تشرين الأول قبل أن تلعب في ضيافة جزر ألفارو بعدها بثلاثة أيام. (إعداد وتحرير أسامة خيري للنشرة العربية)