مقدمة 1-المزيد من المعاناة لانترناسيونالي في اوروبا وتوتي يتألق مع روما

Thu Sep 29, 2016 11:48pm GMT
 

(لإضافة نتائج)

من توبي ديفيز

لندن 29 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استمرت المعاناة الاوروبية لانترناسيونالي وخسر 3-1 أمام سبارتا براج ليتعثر للمرة الثانية على التوالي في الدوري الاوروبي لكرة القدم بينما وضع روما حدا لمتاعبه القارية باكتساح أسترا الروماني 4-صفر اليوم الخميس.

وشهدت الجولة الثانية من دور المجموعات العديد من الأهداف إذ سجل كل من فيورنتينا وزينيت سان بطرسبرج وكراسنودار خماسية في انتصارات كبيرة.

لكن بينما توالت الأهداف عبر القارة فإن مانشستر يونايتد واجه صعوبات قبل الفوز 1-صفر على زوريا الاوكراني باستاد أولد ترافورد.

ومرت ستة أعوام منذ فاز انترناسيونالي بدوري أبطال اوروبا لاخر مرة لكنه لم يلعب في مسابقة المستوى الأول للأندية في القارة منذ 2012 ويمر الان بسلسلة من الهزائم في مسابقة المستوى الثاني.

ويواجه بالفعل مهمة صعبة في تجاوز المجموعة بعد ثاني هزيمة على التوالي هذا الموسم وهي الرابعة على التوالي في البطولة.

وبدأ بطل اوروبا ثلاث مرات موسمه في دوري الدرجة الأولى الايطالي بطريقة جيدة تحت قيادة المدرب الجديد فرانك دي بور لكنه دخل مباراة الخميس وهو يتطلع لتجاوز خسارة مفاجئة في الجولة الافتتاحية بالمجموعة 11 على أرضه أمام هابوعيل بئر سبع الاسرائيلي.

لكن آماله تلقت لطمة قوية في غضون 25 دقيقة إذ تأخر بهدفين بعد ثنائية من فاتسلاف كادليتس.   يتبع