الأميرة تشارلوت ابنة الأمير وليام تنطق بأول كلمة على الملأ خلال جولة كندا

Fri Sep 30, 2016 2:20am GMT
 

تورونتو 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - تفوهت الأميرة تشارلوت ابنة الأمير وليام والأميرة كاثرين دوقة كمبردج بأول كلمة على الملأ خلال زيارة الأسرة لكندا حين قالت "بوب" بينما كانت تلهو بالبالونات مع أخيها الأمير جورج.

وهذه هي المرة الأولى التي يحضر فيها الأمير وليام وزوجته كاثرين طفليهما جورج ذا السنوات الثلاث وتشارلوت ذات العام الواحد معهما في زيارة رسمية للبلاد.

وكانت الأسرة في زيارة لمدينة فيكتوريا في كولومبيا البريطانية يوم الخميس لحضور حفل للأطفال حين تفوهت الأميرة الصغيرة بالكلمة.

وأقيم الحفل في ساحة دار الحكومة -وهو مقر إقامة رسمي- وتضمن اللهو بفقاعات المياه ومشاهدة حديقة للمهور الصغيرة.

غير أن الأمير والأميرة الصغيرين استمتعا بصورة خاصة على ما يبدو بممر صنع من البالونات الوردية والخضراء حيث أمكن سماع صوت تشارلوت وهي تتحدث إلى أخيها.

وليست هذه المرة الأولى التي يكون فيها الطفلان محط اهتمام وسائل الإعلام. فيوم السبت الماضي احتل الأمير جورج عناوين الأخبار عندما تجاهل رئيس الوزراء جاستن ترودو الذي كان يعرض عليه المصافحة.

واستقبلت حشود متحمسة الأسرة الملكية خلال جولتها في كولومبيا البريطانية ومقاطعة يوكون بأقصى شمال كندا.

والأمير وليام في الترتيب الثاني لخلافة جدته الملكة إليزابيث التي ترأس كندا منذ وصولها لعرش بريطانيا عام 1952. (إعداد أشرف صديق للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)